بمناسبة زيارته للإمارات.. الدكتور علي الصلابي يوجّه رسالة لبابا الفاتيكان

دعا الدكتور علي محمد الصلابي بابا الفاتيكان إلى حوارٍ حضاري مفتوح لمناقشة الحقيقة الكاملة عن عيسى عليه السلام.

وقال الصلابي، الأربعاء ٦ فبراير/ شباط ٢٠١٩ في بيان صدر عن مكتبه تحت عنوانرسالة الدكتور علي الصلابي إلى بابا الفاتيكان، أنه وبمناسبة زيارة بابا الفاتيكان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة أدعو بابا الفاتيكان إلى حوار حضاري عالمي إنساني مفتوح للاستماع إلى ما يقوله كتاب الله العزيز القرآن الكريم عن عيسى عليه السلام وأمه الصديقة مريم بنت عمران عليها السلام.

وأوضح البيان أن الحقيقة الكاملة التامة التي لم تتعرض للزيادة ولا النقصان ولا التحريف ولا التبديل عن عيسى عليه السلام هو حديث القرآن الكريم، داعياً البابا إلىالبحث العلمي المعمق لإنقاذ البشرية المعذبة من خلال هداية السماء التي جاءت في كتاب الله العزيز والتي عرض من خلالها رؤيا متكاملة ومنسجمة مع العقل النير والمنطق الإنساني والوجدان البشري عن حقائق الوجود المتعلقة بالله عز وجل الخالق العظيم، وبالكون والحياة وجذور الإنسانية والجنة والنار، والقضاء والقدر، وغير ذلك.

ووجه الصلابي الشق الآخر من رسالته للدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، إذ دعاه لتبني هذا الخطاب واختيار بعض علماء الأزهر الأحرار ليشاركوا في هذا الحوار العالمي الحضاري لدلالة الإنسانية المعذبة على سعادتها والوصول إلى السلام العالمي.

كما أعرب الفقيه الليبي عن دعوته لـفتح الأبواب في هذا الحوار للعلماء الربانيين القابعين في السجون ظلماً وزوراً كالدكتور سلمان العودة والدكتور صلاح سلطان وغيرهم، موضحاً أن الانتصار للقيم الإنسانية الرفيعة والمبادئ العظيمة كالحرية والمساواة والتسامح وحقوق الإنسان والعدالة هدف المخلصين من أبناء الإنسانية ومقصد الصادقين في هذه المعمورة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق