دمشق ثاني أرخص مدينة بالعالم.. وهذه هي المدن الأكثر غلاءً!

أصدرت مجلة إيكونوميست قائمتها السنوية بأغلى مدن العالم من حيث تكاليف المعيشة، بعد مقارنة الأسعار في المدن حول العالم.

وجاءت في مقدمة المدن باريس وسنغافورة وهونغ كونغ، حيث تقاسمت المدن الثلاث المركز الأول، وتقارن وحدة المعلومات بمجلة إيكونوميست بتكلفة المعيشة في 133 مدينة حول العالم، وفي السلع المشتركة، مثل الخبز والحاجيات اليومية، ثم يرصدها ما إذا كانت الأسعار ارتفعت أو انخفضت بعد مقارنتها بمدينة نيويورك، التي تستخدمها المجلة كمقياس.

وأفادت كاتبة التقرير في المجلة روكسانا سلافتشيفا، أن تكاليف المعيشة في باريس مرتفعة للغاية، وتعد من أكثر عشر مدن غلاء منذ عام 2003، مضيفةً أن القيمة الفعلية للكحول، مع وسائل النقل والتبغ، تساوي ماينفق على مدن أوروبية كاملة.

وأضافت روكسانا أن بعض المدن الأوروبية تميل لرفع تكلفة المعيشة فيها لأقصى حد، وخصوصاً بالأمور التي تتعلق بالنفقات المنزلية، والعناية الشخصية، بالإضافة لوسائل التسلية والترفيه، وتعتبر العاصمة الفرنسية مثالاً على هذه المدن، حيث تكلف قصة الشعر المرأة فيها 119 دولار، وتكلف 74 دولاراً في زويريخ، و53 دولاراً ونصف في مدينة أوساكا اليابانية.

وكما جاء بتقرير المجلة أن المدن الأعلى ارتفاعاً هي: سنغافورة، باريس، هونغ كونغ، زيوريخ، جنيف، أوساكا، سول، كوبنهاغن، نيويورك، تل أبيب، ولوس انجلوس.

وشهدت عدة دول انخفاضاً كبيراً في الترتيب، وذلك بسبب بعض العوامل كالتضخم وتذبذب أسعار العملات، مثل الأرجنتين والبرازيل وتركيا وفنزويلا.

وقالت وحدة المعلومات بالمجلة إن “عددا متزايداً من الأماكن” أصبح أقل غلاء بسبب تأثيرات سياسيةو اقتصادية.

وجاءت المدن العشر الأرخص تكلفة على مستوى العالم على النحو الآتي: كاراكاس، دمشق، طشقند (أوزبكستان)، ألماتي (كازخستان)، بنغالور (الهند)، كراتشي (باكستان)، لاغوس (نيجيريا)، بوينس آيرس (الأرجنتين)، تشيناي (الهند)، نيودلهي (الهند).

واحتل المركز الأخير في قائمة المدن الأكثر غلاءً، عاصمة فنزويلا كاراكاس، وتضاعف سعر فنجان القهوة فيها إلى 0.62 دولار، والتي قارب معدل التضخم فيها نسبة مليون في المئة العام الماضي، وهذا الذي دفع الحكومة إلى إطلاق عملة جديدة في البلاد.

وسبقت كاراكاس في الترتيب العاصمة السورية دمشق كثاني أقل مدن العالم غلاء، بالرغم من الظروف التي تعيشها البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق