فراس الخطيب يشيد بالنظام السوري وينسى الثورة

بادر لاعب منتخب النظام السوري لكرة القدم فراس الخطيب إلى الإشادة بنظام الأسد والادعاء بأن الأوضاع طبيعية في سوريا.

وقال الخطيب في لقاء معه خلال برنامج VAR على قناة “لنا بلس” مع زياد شعبو، أنه لا يوجد مشاكل في سوريا حالياً، معتبراً أن كل من يشير لوجود مشكلة بسوريا يـكـذب.

وأضاف الخطيب الذي رفض اللعب في المنتخب التابع لنظام الأسد عام 2012، مع إعلان ولائه للثورة وقتها، أن سوريا يوجد فيها كل شيء، ومن أحسن البلدان والسوريون يتحدوا الكل، متجاهلاً بكلامه كل الذي يحصل في سوريا منذ بداية الثورة.

وعبر فراس الخطيب في لقائه عن طموحه في إنشاء أكاديمية رياضية، وقد استبعد من قائمة المنتخب في بطولة كأس الأمم الآسيوية في الإمارات 2019، مع استبعاده من بعض المباريات الودية، بسبب عدم كفاءته البدنية.

وكان فراس الخطيب قد عاد إلى موالاة النظام عام 2017 مطالباً بفصل الرياضة عن السياسة، وقابل بشار الأسد برفقة لاعبي المنتخب وقتها، والتي قوبلت بانتقادات كثيرة من جمهور المعارضة.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق