عمر ها 24 عاماً.. وهذه حياتها كشرطية.. صحيفة بريطانية تنشر قصة الضابطة النيوزيلندية الجميلة إيفانزا

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية تقريراً تناول جانباً من قصّة ضابطة الشرطة النيوزيلندية ميشيل إيفانزا.

الضابطة إيفانزا لفتت الأنظار وحظيت بشهرة واسعة في نيوزيلندا وخارجها، لاسيما على الشبكات الاجتماعية، بعدما ظهرت وهي ترتدي الحجاب، وتعلّق وردةً حمراء على سترتها المضادّة للر صاص كنوع من التضامن مع المسلمين بعدما حدث في مسجدي نيوزيلندا من عمل إرها بي.

وحققت الصورة التي التقطها المصور في وكالة أسوشيتيد برس، فنسنت يو للشرطية وهي تحمل بند قية نصف آلية وترتدي الحجاب، خلال حراستها مقبر ة بكرايست تشيرش يوم الخميس الماضي، انتشاراً واسعاً.

اقرأ أيضاً: بعدما حَدَث بنيوزيلندا..رسالة عاجلة من أردوغان للتحرك.. ومحلل سياسي يربطه بتصريحات أوروبية عن آيا صوفيا

ورأى كثيرون أن ما قامت به إيفانز البالغة من العمر (24 عامًا) يعكس تمامًا شعور العديد من النيوزيلنديين تجاه المسلمين، بحسب ديلي ميل dailymail .

وعن حياتها، قالت الضابطة الجميلة في مقابلة أجرتها مع “وانغانوي كرونيكل”، إنها انضمت إلى قوة الشرطة عام 2016 لرغبتها في تقديم الخدمة لمجتمع مدينتها وانغانوي، مضيفة “أرغب بأن يكون عملي هنا، أنا أحب مدينتي وانغانوي، فهي مدينة جميلة وصغيرة، وأرغب في العيش بهذا المكان”.

اقرأ أيضاً: “لقد حصل على ما يستحق”.. أول تعليق لـ”فتى البيض” على رشقـ.ـه للنائب الأسترالي!

وكانت الضابطة قد تحدثّت قبل حوالي ستة أشهر عبر الشبكات الاجتماعية عن الضغو ط التي تواجهها في عملها كشرطية، قائلة :”ليس طبيعياً  أن تتحمل الأعبا ء الوا قعة على عاتق الشرطيين: عاطفياً وجسد ياً وعقلياً”.

وأشارت الشابة النيوزيلندية أنها عندما بدأت العمل مع شرطة المدينة كان لديها رغبة كبيرة في مشاركة الشباب بالعمل في الخطوط الأمامية، ولذلك فهي تحافظ على صحّتها بشكلٍ جيد وتقرأ عن الصحة وعلم النفس كل يوم.

ونشرت الصحيفة البريطانية مجموعة من الصور للضابطة النيوزيلندية، مشيرة في إحداها إلى زميل لإيفانزا قام بخلع قبعته لإظهار الاحترام والتقدير لأصدقاء وأسر الضحا يا الذين حضروا الجنا زات.

وكانت الآلاف من السيدات النيوزيلنديات بما فيهن رئيسة الوزراء وبعض المذيعات الرسميات في التلفزيونات النيوزيلندية ارتدين الحجاب للتعبير عن تضامنهن مع المسلمين في البلاد.

وقدم العشرات من حول العالم طلبات بترشيح رئيسة الوزراء النيوزيلندية إلى جائزة نوبل للسلام، تقديراً لمواقفها التي وصفوها بالرائعة.

إيفانزا بجوار زميلها الذي يقوم برفع قبعته تعبيراً عن التضامن.

 

إيفانزا ترتدي الحجاب إلى جانب إحدى الضابطات .

الصورة الشهيرة للضابطة النيوزيلندية إيفانزا والتي تظهر فيها وهي تضع الحجاب والوردة الحمراء الجميلة للتعبير عن التضامن
الضابطة إيفانزا في صورة لها وهي ترتدي زي الشرطة الرسمي في المدينة التي تعمل بها، وتبدو وهي مبتسمة.

الشابة إيفانزا في صورة من حياتها الطبيعية المدنية.


صورة ثانية للضابطة إيفانزا من حياتها المدنية وبعيداً عن عملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق