السوريون يعرفونه جيداً.. ضبط منشأة تضع علف الحيوانا ت ضمن مكونات “زعتر” شهير!

ضبط رجال التموين التابعين للنظام السوري كمية كبيرة من أعلاف الحيوانات داخل منشأة كبيرة لإنتاج وتغليق المواد الغذائية، كانت تستخدم في صنع الزعتر.

وقالت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك الجمعة 22 مارس/آذار الجاري، في محافظة اللاذقية، أنها ضبطت كمية كبيرة من أعلاف حيوانية مع مواد منتهية الصلاحية من البهارات والعدس الأحمر والزيت والأرز، في منشأة كبيرة لتصنيع مادة “زعتر المائدة” ومواد غذائية مختلفة.

وتصنع المنشأة مواد غذائية وتطرحها في أسواق المحافظات السورية التابعة للنظام، مع إعادة تغليف مواد منتهية الصلاحية، حيث ضبط أيضاً 108 أكياس من مادة “السميد الناعم” المعاد تغليفها بعد أن انتهت صلاحيتها، وكل كيس يزن حوالي 20 كلغ، فضلاً عن ضبط “الزيت النباتي” المعاد تكريره داخل عبوات بلاستيكية.

وأوضحت المديرية أنها ضبطت في أحد المستودعات بمنطقة الحفة بريف اللاذقية، حوالي 1500 كلغ من مادة الخبز التمويني المخصصة للاستخدام البشري، ويتم استخدامها كعلف للحيوانات، في ظل ارتفاع سعر مادة العلف.

وشهدت محافظتي طرطوس واللاذقية الساحليتان وقا ئع مشابهة، حيث ضبط قبل عدة أشهر في اللاذقية كميات كبيرة من صناديق المياه المعدنية الملو ثة وتحتوي على رمال وأعشاب خضراء، ويبقى الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في الأشهر الماضية تحت ضغوط كبيرة، إثر شح المحروقات والغاز وارتفاع الأسعار.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق