بدعم أمريكي فرنسي.. قسد تجهِّز جيِشاً من 15 ألف مقا تل للهجو م على عفرين.. وهذه رسالتها لتركيا والنظام السوري

كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، عن قيام وحدات حماية الشعب الكردية بتجهيز الآلاف من عناصرها وتدريبهم في معسكرا ت خاصّة بدعمٍ من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوحدات الكردية، جهّزت حوالي ١٥ ألف من عناصرها، ويجري حالياً تدريبهم من قبل خبراء غربيين من أجل مها جمة القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر المتواجدين في ناحية عفرين.

ويتم تدريب تلك القوات في معسكرات خاصّة تحت إشراف خبراء من فرنسا وأمريكا، فيما يتكفَّل التحالف الدولي بتغطية المصاريف اللازمة لذلك.

وشهدت مدينة عين العرب “كوباني”، تدريب أكثر من ٢٠٠٠ عنصر، وقد أجرى مسؤولان كبيران في التحالف الدولي زيارة للمعسكر التدريبي خلال الفترة الأخيرة.

وتقتضي الخطة التي تعمل عليها قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تحت إشرافٍ أمريكي – فرنسي، بأن يتم تشكيل جيش خاص خلال ثلاثة أشهر، يكون قوامه ١٥ ألف عنصر، وتكون المهمّة الرئيسية هي الهجو م على عفرين، وسيتم التدريب على ذلك في مدينة عين العرب، وإجراء فرضيات للتمويه والهجو م من عدّة محاور، بحسب “يني شفق“.

الـمـعـر كة تبدأ من الشهباء بتل رفعت


ونقل موقع “أورينت نت” عن مصادره الخاصّة، أن تلك المعسكرات موجودة منذ عامين ونصف العام، ويتوّلى التحالف الدولي تدريب المقا تلين فيها، إلا أن الجديد هو ازدياد الأعداد مع وصول خبراء فرنسيين للتدريب، وذلك تمهيداً لعملية جديدة غالباً ستكون وجهتها إما عفرين أو إدلب.

اقرأ أيضاً: تركيا تُقر منح جديدة لهذه الفئة.. وتشمل المواطنين السوريين!

اقرأ أيضاً: صحيفة تنشر كوا ليس لقاء وزير الدفاع الروسي بالأسد.. حرب مع تركيا وأخرى مع إسرائيل.. وبوتين قد يلتقي ببشار!

ويضيف المصدر لـ” أورينت” أنه الـ ١٥ ألف مقا تل شبه جاهزين، وغالبيتهم متمركزين في منطقة الشهباء في ضواحي تل رفعت، وذلك للتمهيد للعملية على عفرين، لاسيما بعد هزيمة تنظيم “دا عش” وذلك بعد اجتماع قيادة قسد مع الأمريكان، حيث كانت الخطوات صريحة وواضحة، مشيراً إلى أن “أمريكا ستبقي على ألف عنصر داخل مناطق سيطرة قسد، فيما سيتم زيادة عدد الجنود الفرنسيين والبريطانيين مع دخول قوات عربية، في حين أن مصادر من التحالف الدولي أكدت أنّهم مهتمين بأمر إدلب أكثر من عفرين، حيث تقوم واشنطن بالضـ.ـغظ على روسيا لتسهيل مرور عناصر قسد في أي عملية مستقبلية”.

واختتم المصدر حديثه لـ”أورينت” بأن الخطة المحتملة للمعر كة بأن تكون من منطقة الشهباء بضواحي تل رفعت، فيما أن المحاور المتوقعة هي جهة مريامين وصوامعها، والثانية من الأحراش الجبلية التي تقع بريف حلب الغربي، وخاصة منطقة قبتان الجبل التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكّد في أكثر من مناسبة إصرار بلاده على منع إنشاء شريط إرها بي قرب حدودها مع سوريا، وتنفيذاً لذلك قامت تركيا بالتعاون مع الجيش السوري الحر بعملية “در ع الفرات” ثم “غصن الزيتون”.

أمريكا تعزز وجودها العسكري في سوريا

وبعد إصداره قراراً بالاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية، أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعزيز القوات الأمريكية في سوريا والعراق، على الرغم من إعلانه السابق بأنه سيقوم بسحب معظم القوات من سوريا.

وذكر تقرير لموقع “ديبكا  debka ” الإسرائيلي، تم نشره أمس السبت، أن القوات الأمريكية عززت من تواجدها في قاعدة التنف قرب الحدود السورية الأردنية العراقية، وكذلك في مدينة الرقة وبقاعدة الرملين شمال شرق محافظة الحسكة المعقل السياسي الرئيسي لأكراد سوريا.

كما تم تعزيز التواجد الأمريكي في عدة قواعد عراقية، هي قاعدة عين الأسد التي زارها ترامب  العام الماضي، وقاعدة الرمادي، والقاعدة المتواجدة قرب مدينة كركوك.

وتشهد العلاقات التركية – الأمريكية ترا جعاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، وهو ما يبدو جلياً في تصريحات الساسة من كلا البلدين.

رسالة من قسد لتركيا ونظام الأسد

بعد إعلانها النصر على تنظيم “دا عش” في سوريا، دعت قسد نظام الأسد إلى الحوار على أساس الاعتراف بحكمها الذاتي في الشمال السوري، فيما طالبت تركيا مغادرة الأراضي السورية.
اقرأ أيضاً:  
مسؤل أمريكي يكشف موقف بلاده المؤكد من المنطقة الآمنة التي ستنفذها تركيا في سوريا

وقال القائد العام لقوات “قسد” في مؤتمرٍ صحفي عقده في حقل العمر :” ندعو حكومة دمشق المركزية لتفضيل عملية الحوار، والبدء بخطوات عملية للوصول لحل سياسي على أساس الاعتراف بالإدارات الذاتية المنتخبة شمال وشرق سوريا”، مطالباً تركيا بمغادرة الأراضي السورية وخاصة منطقة عفرين”، بحسب قوله.

وكان نظام الأسد قد أكّد عزمه استعادة الأراضي التي يسيطر عليها الأكراد، إما عن طريق المصالحات أو عبر عملية عسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق