الجولان يتسبب با نسحاب علي الديك من برنامج على الهواء.. وردة فعل الحضور غير متوقعة!

أثارت حلقة برنامج “منا وجر” الثلاثاء 26 مارس/آذار الجاري على شاشة “أم تي في” موجة واسعة من الجدل ، بعد سجال بين الإعلامي اللبناني سلام الزعتري وضيف البرنامج المطرب السوري علي الديك.

و سأل مقدم البرنامج الإعلامي اللبناني بيار رباط خلال استضافة علي الديك عن رأي الأخير في مسألة الاعتراف الأميركي بالجولان أرضاً إسرائيلية، وحضوره الذي جاء بالتزامن مع هذا الاعتراف، وردّ عليه الديك بأنّه يسمع جعجعة ولم يرَ طحيناً، مؤكداً أن كل العالم تعترف بالجولان مدينة سورية، ولن ترتاح دمشق إلا بعد تحريرها.
وما كان من الزعتري إلا أن تدّخل في الحوار وقال “كلنا نعرف أن النظام السوري باع الجولان لإسرائيل”، وهذا الذي جعل علي الديك المشهور بولائه لنظام الأسد أن ينتفض ويقرر عدم إكمال الحلقة، ويرد على الزعتري بعصبية قائلاً :”أنا ما بحكي عن دولتك، ما حدا يحكي عن دولتي، ممنوع الحكي…”.

ورفض المطرب السوري أن يسمح للزعتري بأن يشرح وجهة نظره، أو حتى أن يرد عليه بمنطقية، بل ما كان منه إلا أن نزع المايكرفون وطلب إيقاف البرنامج، ولم يهدأ إلا بعد تدخل بيار رباط، وانسحاب الإعلامي سلام الزعتري من الحلقة، ووضع له أغاني وطنية لتهدئة الموقف، مع تصفيق الجماهير له بدون مراعاة الزعتري الذي يشترك بتقديم البرنامج، ورأيه الذي يشاركه أغلب المواطنين اللبنانيين والعرب.

و انتشر هاشتاغ #سلام_الزعتري عبر “تويتر” وانقسمت الآراء بين مؤيد لكلام الزعتري، فيما اعتبر البعض أن تعليقه في غير محله.

و كتبت الإعلامية جومانة حداد: ” كل الحب لك والاعتزاز فيك، ما قلت الا الحقيقة النظام البعثي السوري باع الجولان وباع سوريا كلّها، التصفيق يلي سمعناه بالاستديو مبارح كان إها نة شخصية لملايين اللبنانيين والسوريين”.

وطالب الكثير من اللبنانيين والسوريين مقاطعة قناة mtv، بسبب ترك سلام الزعتري أن ينسحب من البرنامج، لإرضاء علي الديك وإكمال الحلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق