لاعب تركي يضيع ركلة جزاء عن عمد.. ما الذي دفعه لذلك؟

قدم قائد نادي غلطة سراي التركي تحت 14 عاماً “بكناز ألماز بيكوف” مثالاً نادراً للروح الرياضة، إثر إضاعته لركلة جزاء متعمداً.

وواجه نادي غلطة سراي نظيره إسطنبول سبور الأحد 24 مارس/آذار الجاري، وفيها احتسبت حكمة اللقاء ركلة جزاء لصالح بيكوف صاحب الجنسية الكازاخستانية، إثر وقوع الأخير أثناء هجو مه على مرمى إسطنبول، والتي بدت من الفيديو أنها غير شرعية، واحتج عليها لاعبو إسطنبول سبور، حيث توجه بيكوف إلى حكمة اللقاء واعتراف بعدم شرعية ركلة الجزاء، إلا أنها أصرت على تنفيذها، ليتقدم كابتن غلطة سراي لتسديدها، وما كان منه إلا أن صوبها بعيداً عن المرمى بشكل متعمد، كاعتراف منه على عدم شرعية الركلة.

وكان غلطة سراي متقدماً على خصمه بهدف مقابل لا شيء، وبعد إضاعة الكابتن لركلة الجزاء استطاع أن يسجل هدفين إضافيين بمرمى إسطنبول سبور.

وعلّق رئيس نادي غلطة سراي، مصطفى جينغيز، على هذه اللفتة الرياضية، قائلاً: “هذه هي الثقافة التي نعمل على غرسها في غلطة سراي، ما قام به اللاعب بكناز عظيم جدًا”.

وأشاد أعداد كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعية بروح بيكوف الرياضية، وأثنى عليه مشجعي نادي غلطة سراي والنوادي التركية في الدوري التركي لكرة القدم.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق