تركيا تفتح المجال أمام السوريين لتقديم طلبات الجنسية بطريقة جديدة

بادرت الحكومة التركية لفتح المجال أمام اللاجئين السوريين لتقديم طلبات لدائرة الهجرة في أنقرة، بهدف معرفة ما إن كان مقدم الطلب مرشح أو سيتم ترشيحه للحصول على الجنسية التركية.

ووضعت السلطات التركية طريقة جديدة بهدف التقديم لنيل الجنسية التركية، حيث بإمكان شريحة واسعة من السوريين مثل الطلاب في الجامعات التركية وأصحاب الشهادات الدراسية وكل من يحمل بطاقة تاجر أو إذن عمل ساري المفعول، بتقديم طلباتهم لبيان وضعهم حول الجنسية، بتقديم بياناتهم إلى إدارة الهجرة في أنقرة عبر البريد (PTT)، ويأتيهم الرد خلال شهرين.

ويأتي رد الهجرة بثلاث أشكال، ويفيد الأول بأن صاحب الطلب هو بالفعل من بين المرشحين للجنسية التركية الاستثنائية، والثاني يفيد بأنه تم قبول الطلب وترشيح اسم صاحبه، أما الأخير فيأتي فيه أن الطلب لا يزال قيد الدراسة وسيتم لاحقاً الإبلاغ بالنتيجة.

وإذا كان الشخص مقبول أو تم قبوله فيطلب منه، بالرد الذي يأتي من أنقرة، بالتوجه لدائرة الهجرة في المدينة المقيم فيها.

وقال طالب جامعي سوري عن تجربة شخصية بهذا الموضوع، بأنه يجب في البداية تقديم عريضة تحتوي على المعلومات الشخصية الكاملة ومرفقة مع جميع الأوراق الثبوتية التي تخول صاحب الطلب لترشيح اسمه على الجنسية، ثمّ إرسالها إلى دائرة الهجرة في أنقرة عبر البريد.

وينصح كتابة العريضة، أو الطلب عند ترجمان محلف أو رجل حقوقي تركي، لكونه أكثر دراية على الإحاطة بالصيغة الرسمية للخطاب مع الجهات الرسمية.

وأوضح الطالب كيفية كتابة العريضة لقبولها، حيث يتم ترويسها بثلاث عبارات وهي وزارة الداخلية، والمديرية العامة لإدارة الهجرة في أنقرة، و طلب الحصول على الجنسية التركية، مشيراً إلى أنه من الضروري أن يحتوي نص العريضة على مفصل الهوية الشخصية لصاحب الطلب بالكامل والشهادة الدراسية التي يحملها والاختصاص واسم الجامعة التي تخرج منها وسنة التخرج وتاريخ الدخول الى تركيا ومكان الاقامة حالياً والعمل الذي يمارسه في تركيا، إذا كان الشخص تاجراً فسيضيف ما يحمله من بطاقة تاجر وأوراق ثبوتية تتعلق بذلك، وتختتم بكتابة العنوان بشكل مفصل ودقيق مع البريد الإلكتروني ورقم الهاتف، وفقاً لموقع أورينت.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق