بعض الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها بعد بلوغ الأربعين

ينصح الكثير من الأطباء بالمحافظة على نظام غذائي معين، وبالأخص عندما يتخطى الأنسان الأربعين من عمره، لأن طريقة عمل الجسم تتغير مع ازدياد العمر.

وأكد مجموعة من خبراء التغذية بأن السر في النظام الغذائي الجيد يكمن بالابتعاد عن أنواع معينة من الأطعمة غير الصحية، والتي تساعد بازدياد نسبة الإصا بة ببعض الأمراض المميـ.ـتة، مثل :

الدوناتس أو الكعك المحلى المقلي، والتي تعد ذات شعبية كبيرة بالعالم بشكلها الدائري، إلا أن قطعة واحدة منها تحتوي على عشرة أونصات من السكر، و 340 سعرة حرارية، فضلا عن النسب العالية من الزيت والسكر والكوليسترول.
وكشفت بعض الأبحاث العلمية بأن الدوناتس قد تؤدي إلى الإصا بة بالسر طان، وبالتأكيد إنها تؤدي إلى زيادة الوزن.

وثانياً يجب الابتعاد عن الكحوليات، فهي تضـ.ـر الجسم بشكل عام، فضلاً عن امتلائها بالسعرات الحرارية، التي تؤدي إلى إحداث أضرا ر بالأمعاء.
وأشارت الأبحاث إلى أن الإكثار من شربها قد يؤدي صعوبة في القدرة على التنفس، بالإضافة إلى فقدان الوعي، ثم النوم، بعد الإستيقاظ وعودة الوعي ستزيد لدى الشخص الحاجة بتناول السكريات والكربوهيدرات، وهو ما يزيد من أضرا رها.

وثالثاً من الضروري تجنب المواد المقلية، لاتفاق المختصين والعلماء على أضرا رها، حيث تضيف عملية القلي إلى المأكولات سواءً كانت لحوم أو دجاج، أو حتى الخضراوات، المزيد من الدهون والزيوت، وهو ما يسبب في الزيادة بالوزن، التي تؤدي بدورها إلى انتشار الأمرا ض في الجسم، فضلاً عن سحب المواد المفيدة من الأطعمة عند القلي.

أما ثالثاً فحذر العلماء من الإسراف في شرب المشروبات الغازية، وبالأخص عند ازدياد العمر، لحاجة الجسم إلى المواد الموجودة فيه، و التي تقللها هذه المشروبات، مثل الكالسيوم، فعندما تقل نسبته في الجسم تضعف العظام، وهو ما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصا بة بكسور.

ويساعد حمض الفوسفوريك الموجود بكثرة في المشروبات الغازية على هشاشة العظام وازدياد الوزن، وارتفاع ضغط الدم.

وخامساً الدقيق الأبيض، الذي يستعمل في أغلب المعجنات والحلويات، ويشكل ضر راً على الجسم، لأنه يتحول عند أكله، إلى غلوكوز، والذي يخزن كدهون في الجسم، كما إن هضمه بطيء جداً، ويبقى في المعدة لفترة كبيرة.

وأخيراً ومن أهم ماذكرنا الحذر من تناول اللحوم المصنعة، لأن أغلب العلماء الذين أجروا أبحاثاً و تجارب عليها توصلوا إلى أنها تزيد نسبة الإصا بة بسرطان المثانة، فضلاً عن ازدياد احتمالية الإصا بة بأمر اض القلب، والديدان الأسطوانية، والأمر اض الفيروسية، ومع تقدم العمر يصبح الجسم أقل مقاومةً لتلك الأمر اض الخطـ.ـيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق