أرباح هواوي ترتفع بنسبة 25 بالمئة بالرغم من التضييق الأمريكي

ارتفع صافي أرباح شركة الاتصالات الصينية هواوي بنسبة 25.1 % سنوياً، ليصل إلى 8.8 مليار دولار في العام الماضي، بالرغم من كل التضييق الأمريكي الذي يمارس ضدها.

وأصدرت هواوي الجمعة 29 مارس/آذار الجاري، بياناً يفيد بأن إيراداتها ارتفعت بنسبة 19.5% على أساس سنوي لتصل خلال عام 2018 إلى 105.2 مليار دولار، وأنها أنفقت حوالي 15.1مليار دولار، أي بنسبة 14.5 من إيرادات مبيعات الشركة في مجال الدراسات والأبحاث.

وكانت مصاريف الشركة الصينية على الدراسات والأبحاث، قد تعدت الـ 71.5 مليار دولار، في السنوات العشر الأخيرة، حيث تأسست عام 1987، وتركز على توفير البنية التحتية للمعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية.

وقال رئيس مجلس الإدارة الدوري لـ هواوي “قوه بينغ” في بيان الشركة “إننا على ثقة أن الشركات التي تعمل مع هواوي ستصبح لها قدرة تنافسية أكثر في عصر تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس، ولا بد أن تحصل الدول التي تعمل معنا على مزايا في الموجة القادمة لنمو الاقتصاد الرقمي”،مشيراً إلى أن الأمن السيبيراني وحماية خصوصية المستخدم يظلان في سلم أولويات الشركة بشكل مطلق.

وكانت الولايات المتحدة تزعم أن معدات شركة هواوي ، المخصصة للجيل الخامس من الشبكات القابلة للاختراق من قبل الصين، حيث تقع هواوي في وسط علاقة بكين مع واشنطن غير الجيدة، بخصوص التكنولوجيا، مع الاتهامات الأمريكية للصين بالتجسس الإلكتروني، وخر ق العقو بات التجارية المفروضة على إيران.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن بلاده حققت تقدماً في إقناع الاتحاد الأوروبي بمخا طر استخدام تكنولوجيا “هواوي” وستواصل دفعهم في هذا الاتجاه، محذراً من أن أمريكا لن تكون شريكاً، أو تتبادل المعلومات مع الدول التي تتبنى نظام “هواوي تكنولوجيز”.

وبادرت بعض الدول لفرض قيوداً على استخدام تقنية هواوي، مثل أستراليا واليابان وتايوان، إلا أن ألمانيا وفرنسا وحكومات أخرى ترفض المطالب الأمريكية باستبعادها من شبكات الجيل الخامس.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق