إعلان تلفزيون النظام عن حاجته للممثلين يثير موجة تساؤلات

أثار إعلان الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري عن حاجتها لممثلين وممثلات للمشاركة بأعمال درامية جديدة، موجة تساؤلات واسعة.

وأفاد إعلان الهيئة الذي نشر الجمعة 29 مارس/آذار الجاري، :”تعلن مديرية الإنتاج التلفزيوني عن إجراء مقابلات لاختبار ممثلين للمشاركة في أعمال درامية تقوم المديرية بإنتاجها، على الراغبين بالتقدم التفضل بالحضور إلى مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وذلك يوم الأحد 31/3/2019 من الساعة الخامسة مساءً حتى الساعة التاسعة”.

وتساءل الكثير من الناشطين الإعلاميين عن الدلالات التي يخفيها إعلان التلفزيون التابع للنظام السوري، حيث لم يذكر في الإعلان أي شروط واجبة على الراغبين، إلا شرط العمر، وهو بين 18 عاماً إلى 40، وجاء الإعلان قبل يومين من مسابقة الاختيار، وهو وقت قصير أمام الراغبين بالتقديم، نظراً إلى الأوضاع الراهنة في سوريا اليوم.

ويدل توقيت الإعلان، بأن كل الممثلين المطلوبين، موجودة بالفعل أسماؤهم حتى قبل نشر الإعلان، كما عهد السوريون منذ استلام النظام الحالي الحكم في سوريا، أما تجارب الأداء والإعلان التلفزيوني، لا يمثل إلا خطوة شكلية، لتطبيق القوانين على الأرض، وحتى الاستفادة من إيراداته، وهو كما يقول السوريون “رفع عتب”، عن هيئة الإذاعة والتلفزيون، وأنها قد قامت بالعمل حسب البروتوكول المطلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق