شابة سورية تفوز بجائزة الخطابة باللغة الإنجليزية في إسطنبول

تمكنت شابة سورية من الحصول على المركز الأول في مسابقة “الخطابة باللغة الإنجليزية” لتتفوق على 18 مشترك تركي من أهم مدارس مدينة إسطنبول.

وفازت الشابة شام سفر التي مثلت مدرستها الثانوية “كورتولوش انا دولو ليسيه” بمشاركتها في المسابقة بنص خطابي باللغة الإنجليزية، يحمل اسم “هل تخيلت يوماً ماذا يعني أن تكون لاجئاً”، وهو يتناول قضايا اللاجئين السوريين حول العالم، حيث أقيمت المسابقة  في قاعة “isik okullan” التابعة لمدرسة “غالاطا سراي” الخاصة، بعد أن تفوقت على أهم وأكبر مدارس إسطنبول.

وأشارت سفر بأنها حضرّت للمسابقة باندفاع وحماس كبيرين، بعد أن أخبرها أستاذها في اللغة الإنجليزية، عنها، ودعاها لتمثل مدرستها، التي لم تشارك بهذه المسابقة منذ مدة كبيرة، ولم تحصل على أي جائزة، واختارت موضوعها عن اللاجئين السوريين، بمساعدة أستاذها أيضاً.

وقالت شام أنها ابتدأت نصها الخطابي بفكرة أن يكون الإنسان لاجئاً، وتعمقت أكثر بمشا كل اللاجئين التي يعيشونها يومياً في كل دول اللجوء، واختصرت معانا تهم بجملة قالتها عن اللاجئ بأنه” ليس بحاجة لطعام أو شراب أو شفقة وإنما بحاجة لتفهم وتقبل من المجتمعات المستضيفة وأن يتم التعاطي معه كإنسان..” وفقاً لموقع زمان الوصل.

ونوهت الشابة الفصيحة، إلى أن لوالديها ـ الكاتب والناقد المسرحي “علي سفر” والصحفية “زويا بوستان”ـ دوراً كبيراً بفوزها وحصولها على جائزة ودرعاً مكتوباً عليه معلومات المسابقة، بعد تشجيعهم للوصول إلى ما تطمح، ودعمهم بالأفكار، مشيرةً بأنها تطمح بإكمال دراستها ودخول كلية الطب النفسي

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق