السلطات الجزائرية تمنع الطيارات الخاصة من الطيران تحسباً من هروب المسؤولين

أوقفت السلطات الجزائرية جميع الطائرات الخاصة، تحسباً من هروب أي شخصية سياسية أو حتى من رجال الأعمال، إثر الأوضاع الراهنة في البلاد.

ونقلت صحف جزائرية الأحد 31 مارس/آذار 2019، بأن السلطات أرسلت قراراتها  الجديدة إلى مديرية الطيران المدني في جميع مطارات الجزائر، بمنع الطائرات الخاصة من الطيران، في ظل المشا كل السياسية، منذ إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لولاية جديدة، بالرغم من وضعه الصحي الذي لايسمح له بذلك.

واند لعت المظاهرات الجزائرية منذ إعلان بوتفليقة إلى اليوم، بالرغم من إنه صرح لاحقاً بسحب ترشيحه، متعهداً  بإطلا ق ندوة وطنية تفضي إلى انتقال سياسي، إلا أن الجزائريين ازدادت احتجاجاتهم وتظاهراتهم في مختلف أنحاء البلاد، معتبرين قرار الندوة التفافاً على مطالبهم، وتمديداً لعهدته الحالية.

ومنذ أيام طالب رئيس الأركان في الجيش الجزائري الفريق قايد صالح بتطبيق المادة 102 من الدستور التي تقضي بشغور منصب رئيس الجمهورية، واتهم  السبت 30 مارس/آذار الجاري، أطرافاً بتدبير حملة إعلامية قوية في مختلف وسائل الإعلام وعلى  مواقع التواصل الاجتماعية ضد الجيش الجزائري، ودعا إلى تطبيق المواد 7 و8 و102 من الدستور ضد الرئيس بوتفليقة، واقفاً بقراراته ومطالبه مع الثورة الجزائرية.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق