البابا فرنسيس : مشاهدة ميسي يلعب أمراً رائعاً  لكنه ليس إلهاً

أطلق عشاق النجم الأرجنتيني وهداف نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي عليه لقب “ديوس” بمعنى الإله في اللغة الإسبانية، لإبداعه الكبير في الملاعب، إلا أن بابا الكنيسة الكاثوليكية فرنسيس لم يكن راضياً بذلك، واعتبره تدنيس للمقدسات.

وقال البابا فرنسيس الإثنين 1 أبريل/نيسان الجاري، مجيباً على سؤال الصحفي من قناة  لاسيكستا الإيطالية، و مخاطباً جماهير برشلونة ومحبي ميسي “يعد هذا من الناحية النظرية تدنيساً للمقدسات… لا يجوز أن تفعلوا هذا” متابعاً أنا لا أصدقه فهل تصدقه أنت؟، مجيباً الصحفي بنعم، فرد عليه البابا ضاحكاً “قد يصفه الناس بالرب بمعنى (نعبدك) لكن الرب وحده هو الجدير بالعبادة”.

وأشاد البابا فرنسيس بإبداع ميسي ومهاراته قائلاً “عندما تقول إنه إله الكرة في الملعب فهذه طريقة شائعة للتعبير ببلاغة، ومشاهدة ميسي يلعب أمراً رائعاً، هو جيد جداً بالطبع،  لكنه ليس إلهاً”.

يذكر بأن البابا فرنسيس عضو في نادي سان لورينزو بمدينة بوينس أيرس، ويشتهر بحبه لكرة القدم.

وكان النجم الأرجنتيني قد أبدع مع النادي الكاتلوني وحقق معه المعجزات، خلال السنوات الماضية، وأثار الكثير من ردود الفعل الإيجابية، وخصوصاً  بعد الهدفين اللذين سجلهما في مرمى إسبانيول، السبت الماضي، محققاً بذلك أربعين هدفاً في الدوري الإسباني، وبعد انتهاء المباراة وصل إلى رقم 334 فوزاً منذ بداية مسيرته.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق