الدنمارك تر فض طلب تجديد إقامة السوريين المتواجدين على أراضيها

ر فضت سلطات الهجرة الدنماركية طلب تجديد الإقامة الإنسانية المؤقتة لعدد من اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها.

وأخطرت السلطات الدنماركية اللاجئين السوريين بر فضها طلبهم بتجديد إقامتهم مؤخراً، عن طريق الرسائل البريدية.

ونشرت وسائل إعلام دنماركية تصريحات بعض اللاجئين السوريين، حيث أشار بعضهم أن إلى أنه قد تم ر فض تجديد إقاماتهم من نوع (7/3 A) الإنسانية، والتي تمنح بشكل مؤقت للسوريين المتواجدين على أراضيها.

ونوه اللاجئون إلى أنهم يستطيعون استئناف طلباتهم، والاعتر اض على الر فض، في المحاكم الدنماركية، إلا أنهم سيضطرون إلى الدفع للمحامين لقاء أتعابهم.

ونصحت سلطات الهجرة الدنماركية السوريين المر فوضين بقبول العودة الطوعية، والحصول على تعويضات مالية مع نقلهم إلى مطار دمشق الدولي على نفقة الهجرة الدنماركية، وفقاً لما نشره موقع “الدنمارك الآن”.

وبررت السلطات الدنماركية أسباب ر فضها الإقامات، لأن سوريا أصبحت مستقرة كما تدعي، وأن العاصمة دمشق تتمتع بحالة من الأمان والاستقرار الكامل وبعض المدن السورية الأخرى.

ويأتي القرار الدنماركي المفاجئ بعد إعداد تقارير خاصة أعدها موظفون قاموا بزيارة دمشق وبيروت مرتين خلال عام 2018، وذلك وفقاً للسلطات الدنماركية.

وأكد نائب مدير دائرة الهجرة الدنماركية أندرس دروف إن هذا التغيير يجري بعد زيارتين لتقييم الوضع في سوريا، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية “ريتزاو”،

وكان البرلمان الدانماركي قد صوت بالموافقة على قانون الهجرة واللجوء الجديد الذي ينص على إمكانية سحب هذه الاقامات المؤقتة أو إلغائها، وإعادة اللاجئين إلى بلادهم، أو نقلهم إلى مخيمات “كامبات” مغلقة، وابتدأ من 1 آذار/مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق