نائب رئيس حزب العدالة والتنمية: سنتقدّم بطلب إعادة الانتخابات المحلية في إسطنبول

قال مساعد الأمين العام لحزب العدالة “علي إحسان ياووز” ، إن هناك عمليات تلاعب في الأصوات في كل مكان من إسطنبول، من التلاعب بالسجل الانتخابي إلى إدخال البيانات بشكل خاطئ، لذلك سنتقدم بطلب إعادة الإنتخابات في إسطنبول.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا قد قررت أن تعيد فرز الأصوات في 51 صندوقاً بإسطنبول، ولم تقبل بطلب حزب العدالة والتنمية الحاكم ب إعادة فرز الأصوات في 31 قضاء بالمدينة، وفقاً لوكالة الأناضول التركية.

وقال مندوب الحزب الحاكم التركي لدى اللجنة العليا رجب أوزال الثلاثاء 9 أبريل/نيسان الجاري، في تصريح صحفي من العاصمة أنقرة، أن اللجنة اتخذت قرارها بإعادة فرز الأصوات في 51 صندوقاً بإسطنبول، من بعد الاعتر اض على نتائج الانتخابات المحلية التي تشهدها البلاد.

وأضاف أوزال أن اللجنة العليا للانتخابات رفضت بشكل جزئي  طلب إعادة فرز الأصوات في 31 قضاء باسطنبول، حيث كان قد قال نائب رئيس الحزب الحاكم علي إحسان ياووز الأحد 7 أبريل/نيسان الجاري،  في مؤتمر صحفي بمقر فرع الحزب بإسطنبول : أن حزبه سيتقدم  بطلب لدى اللجنة العليا للانتخابات اليوم، من أجل إعادة فرز الأصوات بجميع أقضية إسطنبول.

اقرأ أيضاً :من يحكم تركيا اليوم كان بائعاً للسميت.. أردوغان ينشر فيديو يروي جانباً من قصة حياته

وأشار ياووز في كلامه إلى أنه قد تقلص الفارق بين مرشح حزبه بن علي يلدريم ومنافسه مرشح الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، إلى 16442 صوتاً، بعد إعادة فرز 70% من الأصوات البا طلة، منوهاً إلى  أنه قد حدثت مخا لفات منظمة في فرز أصوات الناخبين بإسطنبول، وهذه المخا لفات ليست فقط أخطا ء إنما هي مدروسة.

كما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أفاد الجمعة 5 أبريل/نيسان الجاري، :أن “تحالف الشعب (حزبا العدالة والتنمية و الحركة القومية) قد فاز في 25 قضاء من بين 39 من إجمالي أقضية إسطنبول”، مضيفاً أنه إذا لم تستجب لجنة الانتخابات بإسطنبول على طلباتهم فسيتولّد لدينا حق اللجوء إلى اللجنة العليا للانتخابات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق