رئيس بلدية تركية جديد يدخل على الخط.. أدعو السوريين لزيارة مدينتي قبل ذهابهم إلى آغري

بعد أيام من رد صفجي صيان رئيس بلدية أغري الواقعة شرق تركيا على رئيس بلدية بولو الذي أكد عدم منح السوريين أي مساعدات للسوريين أو تراخيص للعمل في بلديته، دخل رئيس بلدية نيو شهير على الخط.

وقال رسيم آري، رئيس بلدية نيو شهير عن حزب العدالة والتنمية، في تغريدة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مخاطباً السوريين:” إخوتي السوريين، أدعوكم لزيارة مدينتي قبل ذهابكم إلى مدينة آغري، بعد خروجكم من مدينة بولو بسبب رئيس بلديتها الذي يحسدكم على رغيفي الخبز”.

وكان صيان الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية أيضاً، ردّ على رئيس بلدية بولو الذي قال إنه -لن يمنح السوريين تراخيص العمل ولا مساعدات من البلدية- بالقول “ننتظر إخوتنا السوريين في آغري، سنتقاسم معهم رغيف الخبز”.

وأضاف صيان مخاطباً رئيس بلدية بولو:” تقبيل القرآن لايكفي للالتزام بتعاليمه”، وذلك في إشارة لصورة رئيس بلدية بولو عن حزب الشعب الجمهوري تانجو أوزغان وهو يقوم بتقبيل القرآن الكريم.

وتعتبر بولو محافظة بين العاصمة التركية أنقرة وولاية إسطنبول أكبر ولايات البلاد.

وسبق لأوزغان قبل فوزه بالانتخابات بأن أكد أنه سيوقف المساعدات التي تقدمها البلدية للسوريين، ولن يعطيهم أي قرش، لأنهم يأخذون المساعدات من المنظمات الخيرية ومن الهلال الأحمر، وقد نفذ وعده الانتخابي بالفعل.

ويقيم في تركيا أكثر من 3.5 مليون لاجئ سوري، يقيم القسم الأكبر منهم في المحافظات الحدودية وفي ولاية إسطنبول، كبرى ولايات البلاد، بالإضافة للعاصمة أنقرة.

ويعتمد السوريون في تركيا بشكلٍ رئيسي على عملهم للعيش، إلا أن الدولة التركية والهلال الأحمر التركي يقدمون المساعدات لعشرات الآلاف من العائلات السورية في صور مختلفة.

وتعتبر تركيا الدولة الأكثر استقبالاً للاجئين السوريين في العالم، وقد مارست سياسة الباب المفتوح لأكثر من ٦ سنوات أمام اللاجئين، قبل أن تبدأ عمليات درع الفرات وغصن الزيتون التي وفرت مناطق آمنة نسبياً بات اللاجئين يدخلون إليها ويستقرون فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق