ظريف يلتقي بشار الأسد في دمشق بعد أشهر من تقديمه استقالته بسببه

وجهته القادمة تركيا لإجراء محادثات

يجري وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف زيارة إلى العاصمة السورية دمشق تستمر ليومٍ واحد، وسيتجه بعدها إلى تركيا.

وقالت “إيرنا”، وكالة الأنباء الإيرانية أن ظريف سيلتقي برئيس النظام السوري بشر الأسد، ورئيس وزرائه عماد الخميس، بالإضافة لنظيره وليد المعلم.

وحسبما نقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن إيرنا، فإن ظريف يزور دمشق تلبيةً لدعوة تلقاها من بشار الأسد.

اقرأ أيضاً: ٢٠٠ مليار دولار مع البقاء في الحكم.. دول عربية تقدّم عرضاً كبيراً لبشار الأسد والمقابل بسيط.. وهذا سبب زيارته لطهران!

وبعد الانتهاء من زيارة سوريا، سيسافر ظريف إلى تركيا للقاء المسؤولين الأتراك، فيما لم تتحدث أي من الوكالتين التركية أو الإيرانية ما إذا كانت زيارة ظريف تأتي في ضمن الوساطة أو التنسيق بين النظام السوري وتركيا، إذ أن تركيا لا تقيم علاقات رسمية مع النظام السوري.

لكن الخارجية التركية ذكرت أن ظريف سيجري مباحثات مع المسؤولين الأتراك حول تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين زعماء البلدين، الإيراني حسن روحاني والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتنسيق الموافق بشأن آخر المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

ومن المتوقع أن يكون الوضع في الشمال السوري – الذي تشمله اتفاقية خفض التصعيد التي ترعاها إيران وتركيا وروسياـ في جدول المحادثات التركية الإيرانية، بحسب شبكة “الجزيرة” القطرية.

أما قناة المنار اللبنانية، فقد نقلت أن اللقاء تضمن إدانة رئيس النظام السوري للقرار الأمريكي بحق الحرس الثوري، فيما أدان روحاني قرار ترامب بشأن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري.

كما جرى تبادل الآراء حول المستجدات التي تشهدها المنطقة، بالإضافة إلى مسار أستانة الذي يجري العمل عليه للتوصل لحل سياسي في سوريا سيضمن على مايبدو بقاء الأسد في السلطة.

يذكر أن محمد جواد ظريف سبق وأن قدّم استقالته في الخامس والعشرين من فبراير/ شباط الماضي، وذلك بسبب عدم دعوته لحضور لقاء مع رئيس النظام السوري بشار الأسد الذي أجرى زيارة حينها إلى طهران التقى فيها الرئيس الإيراني حسن روحاني، والمرشد الأعلى علي خامنئي وقائد فيلم القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وجاءت تلك الزيارة بعد فترة قصيرة من الحديث عن مشروع ضخم ستقوم بتنفيذه إيران في دمشق.

اقرأ أيضاً: مشروع ضخم لإيران في دمشق قبل يوم من زيارة الأسد التي تسببت باستقالة محمد جواد ظريف!

تفضلوا بمتابعة قناتنا على يوتيوب:

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق