حزب العدالة والتنمية يتخذ الإجراء المنتظر بشأن الانتخابات في إسطنبول

أعلن حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم عزم تقديم الاعتراض الاستثنائي على نتائج الانتخابات في إسطنبول.

وقال مساعد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ” علي احسان يافوز”، الثلاثاء 16 أبريل/نيسان 2019 في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : بعد قليل سنقدم اعتراضنا الاستثنائي على النتائج الإنتخابية في اسطنبول ونطالب بإعادة الإنتخابات فيها”.

وكان ياووز  أكد في وقتٍ سابق أن هناك عمليات تلاعب في الأصوات في كل مكان من إسطنبول، من التلاعب بالسجل الانتخابي إلى إدخال البيانات بشكل خاطئ، لذلك سنتقدم بطلب إعادة الإنتخابات في إسطنبول.

اقرأ أيضاً: بعد تقلص الفارق مع المعارضة.. العدالة والتنمية يريد إعادة الفرز بعموم إسطنبول.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا قد قررت أن تعيد فرز الأصوات في 51 صندوقاً بإسطنبول، ولم تقبل بطلب حزب العدالة والتنمية الحاكم ب إعادة فرز الأصوات في 31 قضاء بالمدينة، وفقاً لوكالة الأناضول التركية.

وقال مندوب الحزب الحاكم التركي لدى اللجنة العليا رجب أوزال الثلاثاء 9 أبريل/نيسان الجاري، في تصريح صحفي من العاصمة أنقرة، أن اللجنة اتخذت قرارها بإعادة فرز الأصوات في 51 صندوقاً بإسطنبول، من بعد الاعتر اض على نتائج الانتخابات المحلية التي تشهدها البلاد.

اقرأ أيضاً:المعارضة تروّج: وجود مطعم وحيد في مطار إسطنبول لعائلة أردوغان.. ومحلل سياسي تركي يكشف الحقيقة!

وأضاف أوزال أن اللجنة العليا للانتخابات رفضت بشكل جزئي  طلب إعادة فرز الأصوات في 31 قضاء باسطنبول، حيث كان قد قال نائب رئيس الحزب الحاكم علي إحسان ياووز الأحد 7 أبريل/نيسان الجاري،  في مؤتمر صحفي بمقر فرع الحزب بإسطنبول : أن حزبه سيتقدم  بطلب لدى اللجنة العليا للانتخابات اليوم، من أجل إعادة فرز الأصوات بجميع أقضية إسطنبول.

تفضلوا بمتابعتنا على يوتيوب:

اقرأ أيضاً: هل يأمر أردوغان بإعادة الانتخابات في إسطنبول لو ربحها حزبه؟ وماذا لو فاز إمام أوغلو؟.. محلل سياسي تركي يوضح!

وكان مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، أظهر مدى الشفافية التي تتمتع بها إعادة فرز الأصوات في إسطنبول، حيث توجد قاعة كبيرة تحتوي على العديد من الطاولات.

ويوجد على كل طاولة مجموعة من الأشخاص يقومون بعد الأصوات، ويراقبهم ممثل عن كل حزب تركي ورجل أمن وأمام أعين كاميرات وسائل الإعلام، ويقوم ممثلو الأحزاب بإرسال التقارير لأحزابهم بعد كل فرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق