محلل سياسي تركي يرجح إعادة الانتخابات في إسطنبول لهذه الأسباب

رجّح المحلل السياسي التركي الدكتور محمد جانبكلي أن تقبل الهيئة العليا للانتخابات في تركيا الاعتراض الذي قدّمه حزب العدالة والتنمية لإعادة الانتخابات في ولاية إسطنبول.

وقال جانبكلي، الخميس 18 نيسان / أبريل 2019 في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” استعرض خلال ما شهدته الانتخابات في ولاية إسطنبول، إن تسليم اللجنة الانتخابية في إسطنبول لمضبطة (وثيقة) الفوز لأكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري قرار صحيح، لأنه بحسب النتائج الأولية التي تم إحصاؤها هو الفائز، موضحاً أنه ليس قرار نهائي.

وحول الاعتراض الذي قدمه حزب العدالة والتنمية على نتيجة الانتخابات في إسطنبول، والوثائق التي تدعم ذلك الاعتراض وتثبت وقوع تز وير في إسطنبول، أشار جانبكلي أن تلك الاعتراضات باتت في يد المفوضية العليا للانتخابات في تركيا، وهي أعلى سلطة انتخابية في البلاد وقرارها ملزم لجميع الولايات ويلزم الدولة ورئيسها.

اقرأ أيضاً: بعد تقلص الفارق مع المعارضة.. العدالة والتنمية يريد إعادة الفرز بعموم إسطنبول.

وبعد فحص الهيئة العليا للانتخابات للوثائق، وفي حال ثبوت صحة تلك الاعتراضات، فإنه تصدر قراراً آخر يبطل الانتخابات البلدية التي جرت في 31 مارس/ آذار 2019، ويعتبر منصب رئيس البلدية شاغراً، ويتم تحديد موعد تالي لإعادة الانتخابات في الولاية.

وبعد إجراء الانتخابات الجديدة وصدور نتائجها، يتم تسليم البلدية للفائز أياً كان.
اقرأ أيضاً:
بعد فوز المعارضة بإسطنبول وتوعدها السوريين.. أول تصريح للرئيس أردوغان وتعليقه على الانتخابات

بدورها قالت الرئاسة التركية، إن مسار الطعون على نتائج الانتخابات المحلية لازالت متواصلة، مؤكدة أن قرار اللجنة العليا هو النهائي، حسبما ذكرت وكالة الأناضول عبر حسابها في “تويتر“.

تفضلوا بمتابعة قناتنا على موقع يوتيوب: 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق