أول تعليق للنظام السوري على الاشتبا كات بين روسيا و إيران في سوريا

في أول تعليقٍ بعد الأنباء الواردة عن وقوع اشتبا كات بين قوات روسية وأخرى تابعة لإيران في دير الزور وحلب السوريتين، نفى مصدر عسكري في نظام الأسد وقوع تلك الاشتبا كات.

وقال المصدر العسكري، السبت 20 أبريل/ نيسان 2019 لوكالة أنباء النظام السوري سانا، إن ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام المكتوبة حول حدوث اشتبا كات بين القوات الروسية والإيرانية في حلب ودير الزور غير صحيح، مؤكداً نفي “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة ماورد في تلك الأخبار جملةً وتفصيلاً، وأنها لا أساس لها على الإطلاق”.

اقرأ أيضاً: قسم لضباط الأسد بصيدنايا.. ولا دور لماهر الأسد بسوريا المستقبل.. القصة الكاملة لصرا ع النفوذ بين إيران وروسيا

وكانت وكالة الأناضول التركية للأنباء، أكدت في وقتٍ سابق من أمس الجمعة أن محافظتي دير الزور وحلب السوريتين شهدتا  اشتبا كات بين قوات روسية وأخرى تابعة لإيران، وذلك نقلاً عن مصادر محلية مطلعة.

وذكرت تلك المصادر أن حاجزاً يضم عناصر من قوات الحرس الثوري الإيراني أوقف موكباً يتبع للشرطة العسكرية الروسية في مدينة الميادين بريف محافظة دير الزور، ليتسبب ذلك بملاسنات تطوّرت لاشتباكات أسفرت عن مقـ.ـتل عنصرين من الحرس الثوري، وجر ح 4 من الشرطة العسكرية الروسية.

أما في محافظة حلب شمالي سوريا، فقد وقعت الاشتبا كات بين الجانبين في مطار حلب الدولي، دون معرفة الخسائر الناجمة.

اقرأ أيضاً: اشتبا كات بين روسيا و إيران في حلب ودير الزور.. وهذه هي الأسباب!

وبدأ الخلاف في حلب بعد أن طلبت القوات الروسية من جماعات إرها بية تابعة لإيران القيام بإخلاء مطار حلب، لترفض الأخيرة ذلك ويتطور الأمر لا شتبا كات بالأسلحة.

يأتي ذلك في ظل ارتفاع وتيرة التنافس بين إيران وروسيا في سوريا.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من قبل موسكو أو طهران على ما جرى حتى هذه اللحظة.

تفضلوا بمتابعة قناتنا على موقع يوتيوب:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق