هل تذكرون رئيس بلدية آغري الذي دعا السوريين لزيارة مدينته؟.. تنازل عن منصبه لطفلة سورية لفترة مؤقتة وهذا ما قاله!

قلّد رئيس بلدية ولاية آغري التركية الطفلة السورية بيرفان عبّاس منصبه لفترة مؤقتة، وذلك في إطار فعاليات “عيد الطفولة والسيادة الوطنية” التي تحتفل بها تركيا في 23 نيسان/ أبريل من كل عام.

وبعد استقبال صاوجي صايان، رئيس بلدية آغري الواقعة شرق تركيا لمجموعة من الأطفال السوريين والأتراك في ولايته، اختار الأطفال الطفلة “بيرفان” لتقلّد منصب رئاسة بلدية آغري لفترة مؤقتة.

وعبّر صايان عن سعادته من اختيار الأطفال الأتراك للطفلة السورية التي تدرس بالصف الثالث الابتدائي لتقلد المنصب، قائلاً:” أتنازل عن منصبي كرئيس للبلدية لأختي السورية التي تتلقى تعليمها في تركيا، رئيسة بلديتنا الجديدة هي أختنا السورية بيرفان”.

ويعتبر التنازل عن المنصب لمدة يوم واحد تقليد تركي يحرص القادة والساسة الأتراك في مختلف المناصب على تطبيقه في يوم الطفل.

يذكر أن مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك؛ أهدى عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”، بحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء.

يذكر أن صيان  الذي ينتمي لحزب العدالة والتنمية التركي، كان قد ردّ على رئيس بلدية بولو الذي قال إنه -لن يمنح السوريين تراخيص العمل ولا مساعدات من البلدية- بالقول “ننتظر إخوتنا السوريين في آغري، سنتقاسم معهم رغيف الخبز”.

وأضاف صيان مخاطباً رئيس بلدية بولو:” تقبيل القرآن لايكفي للالتزام بتعاليمه”، وذلك في إشارة لصورة رئيس بلدية بولو عن حزب الشعب الجمهوري تانجو أوزغان وهو يقوم بتقبيل القرآن الكريم.

اقرأ أيضاً: رئيس بلدية تركية جديد يدخل على الخط.. أدعو السوريين لزيارة مدينتي قبل ذهابهم إلى آغري

تفضلوا بمتابعة قناتنا على موقع يوتيوب:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق