بعد إبعاد مأمون رحمة لحديثه عن “الرحلة الترفيهية”.. 6 علماء يتناوبون الخطابة في المسجد الأموي بدمشق

في خطوة أثارت الجدل والكثير من ردود الأفعال والتوقعات، أعلنت وزارة الأوقاف التابعة للنظام السوري، جعل الخطابة في الجامع الأموي الكبير بدمشق بنظام “التناوب” بين كبار العلماء، اعتبارا من الجمعة القادمة 26 أبريل/نيسان 2019.

واعتبر كثير من المعلقين على القرار، أنه جاء تأكيدا لما تردد مؤخرا عن اعتزام وزارة الأوقاف إبعاد الخطيب “مأمون رحمة” عن خطابة المسجد الأموي بعد إثارته للجدل لأكثر من مرة خاصة في خطبة الجمعة الماضية.

اقرأ أيضاً: هل تذكرون رئيس بلدية آغري الذي دعا السوريين لزيارة مدينته؟.. تنازل عن منصبه لطفلة سورية لفترة مؤقتة وهذا ما قاله!

وواجه رحمة انتقادات واسعة من الداخل والخارج بعدما تطرق في خطبة الجمعة الماضية للحديث عن أزمة البنزين، حيث قال إن السوريين حولوا طوابير الزحام أمام محطات الوقود إلى “حالة سعادة وسرور”، معتبرا أن الوقوف في الطابور بات بمثابة “رحلة ترفيهية” للأسر السورية!

وعقب هذه التصريحات، ارتفعت العديد من الأصوات التي اعتبرت مأمون رحمة شخص غير مؤهل لتولي خطابة المسجد الأموي، مطالبة بإبعاده واستبداله بآخر يكون على قدر المسؤولية.

اقرأ أيضاً: تزوَّج من امرأتين وكان رجلاً لكل الفصول.. ما لاتعرفه عن الرئيس السوداني.. لكن “لماذا عمر البشير وليس بشار الأسد؟”

وقال عدد من المعلقين على قرار الأوقاف الذي أعلنته عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك“، إن الخطباء الذين سيتم التناوب بينهم في اعتلاء منبر المسجد الأموي هم كل من: توفيق البوطي، حسام الفرفور، عبدالفتاح البزم، بشير عبدالباري، عدنان الأفيوني، شريف الصواف، وذلك بدءا من الجمعة المقبلة.

اللافت أن خطوة إبعاد مأمون رحمة لاقت ترحيبا كبيرا من أغلب المعلقين على الخبر في صفحة الأوقاف، وباركوا لها هذا القرار الذي اعتبروا أنه جاء متأخرا وكان يجب اتخاذه قبل زمن.

تفضلوا بمتابعة قناتنا على موقع يوتيوب:

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق