تصويت “ماركا” لـ أفضل لاعب يقتصر على 3 دول عربية فقط من أصل 22!

أثارت صحيفة “ماركا” الإسبانية المتخصصة في الشأن الرياضي موجة من الجدل الأربعاء 24 أبريل/نيسان، بسبب التصويت الذي أجرته على موقعها الإلكتروني لاختيار أفضل لاعب في كل دولة على حدى.

الجدل جاء على مستويين، الأول هو عدم توضيح صحيفة ماركا على أي أساس قامت باختيار اللاعبين الذين رشحتهم للأفضل في كل دولة وحصرت التصويت فيهم؟ والثاني خاص بالوطن العربي، حيث تجاهلت كل بلدان العالم العربي تقريبا باستثناء ثلاث دول فقط هي مصر والسعودية والمغرب.

ففي مصر حصرت التصويت في ثلاث أسماء فقط هي محمد صلاح وحصل على نسبة 92% من أصوات المشاركين كالأفضل في تاريخ مصر، ومحمود الخطيب 2%، وحسام حسن 6%، فيما شارك في التصويت على اللاعبين المصريين حتى منتصف اليوم ما يزيد على 2700 قارئ.

أما في السعودية فكان السباق محصورا أيضا بين ثلاثة أسماء فقط، هي ماجد عبدالله والذي حصل على نسبة 42%، ثم سعيد العويران بنسبة 37%، وأخيرا يوسف الثنيان بـ21%، فيما شارك في التصويت على أفضل لاعب في تاريخ السعودية ما يزيد على 1500 قارئ.

اقرأ أيضاً: زيدان يبرر سبب إشراك نجله لوكا كحارس أساسي في مباراة ناديه أمام هويسكا

وفي المغرب تصدر اللاعب مصطفى حجي التصويت بنسبة 56% تلاه أحمد فراس بـ29% وأخيرا اللاعب عبدالمجيد الدولمي بنسبة 15%، فيما شارك في التصويت على أفضل لاعب في تاريخ المغرب أكثر من 1600 قارئ.

وثارت نقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي حول دلالات اختيار هؤلاء اللاعبين فقط من هذه الدول بالتحديد، واعتبر أغلب المتابعين أن الصحيفة الإسبانية بهذا الاختيار تقول بشكل ضمني أن أفضل اللاعبين في تاريخ الوطني العربي محصورين فقط في مصر والسعودية والمغرب، وهو ما أثار غضب الكثيرين الذين قالوا إن الوطن العربي ملئ بالمواهب الكروية الفذة طوال تاريخه ولا يصح حصره في ثلاث منتخبات فقط.

وكانت صحيفة marca نظمت تصويت مشابه في يناير/كانون الثاني الماضي، لاختيار أفضل فريق في كل دولة، حيث كانت الخيارات العربية أقل مما هي عليه في تصويت أفضل لاعب، حيث حصرت الاختيارات في دولتين فقط هما مصر والتي اختارت منها فريقي الأهلي والزمالك فقط، والمغرب التي اختارت منها أيضا فريقين هما الرجاء والوداد.

تفضلوا بمتابعة قناتنا على موقع يوتيوب:

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق