إسرائيل تطلق سراح أسيرين سوريين مقابل رفـ ـات جندي اختفى قبل 37 عاما

قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إن إن سلطات الاحتـ لال تستعد لإطلاق سراح أسيرين سوريين مقابل حصولها على رفـا ت جندي إسرائيلي اختفى قبل 37 عاما.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن تل أبيب استعادت رفـا ت الجندي في 4 أبريل/نيسان الجاري، بعدما تم نقل رفـا ته أواخر مارس/آذار الماضي على متن طائرة تتبع شركة “العال” مارة بدولة ثالثة لم يسمها.

وبحسب وسائل إعلام، فإن الرفـا ت يرجع إلى الجندي “زاكاي بوميل” الذي شارك في معر كة “السلطان يعقوب” بين الجيش السوري وقوات الاحتلال عام 1982، والتي خلفت 20 جنديا إسرائيليا قتـيـلا، فيما فقد 6 جنود بينهم بوميل.

وبعد انتهاء الاشتباك المسـ لح حينها، استطاعت تل أبيب استعادة جنديين أسيرين، وعُثر على جثة جندي ثالث مفقود في عام 1984، في حين لا يزال جنديان في عداد المفقودين، هما زفي فيلدمان ويهودا كاتز، بينما عثر مؤخرا على رفـا ت الجندي السادس المتبقي وهو بوميل.

اقرأ أيضا: رفا ت الجاسوس الإسرائيلي كوهين في طريقها من دمشق لإسرائيل.. كاد أن يصبح وزيراً للدفاع في سوريا قبل أن تكشفه المخابرات المصرية

الرفـا ت كان قد عثر عليه بواسطة كل من الجيش الروسي وقوات بشار الأسد قبل أسابيع في البقاع اللبناني، بحسبما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء لقاء سابق له مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

اللافت أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية الجنرال إيغور كوناشينكوف، كشف في سبتمبر/أيلول 2018، أن القوات الروسية تساعد خلال تواجدها في الأراضي السورية في عمليات البحث عن رفات الجنود الإسرائيليين الذين اختفوا في معارك سابقة.

وأضاف أن روسيا تسلمت إحداثيات موضع جثمـ ـان الجندي وقامت بالبحث عنها، وأثناء عملية البحث تعرضت القوات الروسية المشاركة إلى إطلاق نار من قبل عناصر تابعين لتنظيم دا عش ما أسفر عن إصابة ضابط روسي، إلا أن عمليات البحث استمرت وأسفرت في النهاية عن العثور على الجثمـ ـان.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق