بعد 3 سنوات.. السيسي: ندعم تقديم الجنا ة للعدالة في قضية ريجيني

بعد ثلاث سنوت، لازال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يؤكد دعم مصر لمحاسبة الجناة بقضية الباحث الإيطالي جوليو رجيني، بالرغم من تأكيد وسائل إعلام إيطالية بأن الجانب المصري لم يحرز أي تقدم واضح في التحقيقات بالقضية.

فقد أعلن بيان صادر من رئاسة الجمهورية المصرية، أن السيسي تطرح خلال لقائه برئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي، إلى آخر تطورات التحقيقات الجارية في قضية “ريجيني”.

وكان السيسي التقى كونتي بمقر إقامته بالعاصمة الصينية بكين على هامش أعمال قمة منتدى “الحزام والطريق” الثاني للتعاون الدولي التي استضافته الصين خلال الأيام الماضية.

وقال البيان إن السيسي أعرب عن “دعمه الكامل للتعاون المشترك بين الأجهزة المختصة في كل من مصر وإيطاليا؛ للكشف عن ملابسات القضية والوصول إلى الجنا ة وتقديمهم للعدالة”.

اقرأ أيضا: ماكرون يحرج السيسي بانتقادات لاذعة.. والرئيس المصري “يسمعه مايسكته”!

الشاب الباحث جوليو ريجيني (26 عاما) كان قد اختـفى أثناء وجوده في مصر، في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2016، قبل أن يتم الإعلان عن العثور على جثمـا نـه في فبراير/شباط 2016 وعليها آثار تعـذ . يـب في منطقة صحراوية بمدينة 6 أكتوبر بالقاهرة الكبرى.

وتوترت العلاقة بين الجانبين المصري والإيطالي على خلفية القضية، حيث استدعت روما سفيرها لدى القاهرة بعد شهرين من الواقعة، قبل أن تقرر إعادة إرسال سفير جديد بعد 17 أشهر على اندلاع الأزمة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت روما فتح تحقيقات بحق 5 مسؤولين أمنيين مصريين، اتهمتهم بالضلوع في أمر ريجيني، وعلى خلفية ذلك سارع البرلمان الإيطالي بتعليق العلاقات البرلمانية مع نظيره المصري احتجاجا على سير التحقيقات.

وقال الجانب الإيطالي عقب فحص الجثـمــ.ـا ن إنه تم استجواب وتعـذ .يـب ريجيني لمدة تصل إلى 7 أيام وعلى فترات طويلة قبل أن يلفظ أنفاسه في النهاية بحسب وسائل إعلام إيطالية، فيما لم يعلن الجانب المصري أي تفاصيل واضحة عما توصل إليه من خلال التحقيقات في القضية من جانبه.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق