بلهجةٍ واثقة.. أردوغان يكشف مصير طائرات إف 35 الأمريكية حال استبعاد تركيا.. ما سر تصريحه القوي؟

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تقترب خطوة خطوة نحو هدفها المتمثل في أن تصبح صاحبة كلمة عالمية في قطاع الصناعات الدفاعية.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء 30 أبريل/ نيسان 2019  إن الجغرافيا التي تتواجد فيها تركيا تعتبر من أكثر مناطق العالم احتضاناً للاشتباكات والأزمات السياسية، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأناضول في سلسلة من الأنباء العاجلة.

وحول إبعاد تركيا عن مشروع تصنيع مقاتلات إف 35 الأمريكية في حال شرائها منظومة إس 400 الروسية، أكد الرئيس التركي أن مشروع المقاتلات الأمريكية سيكون مصيره الفشل التام في حال إبعاد تركيا.

وأشار الرئيس التركي في كلمة له خلال معرض الصناعات الدفاعية في إسطنبول أن بلاده اتجهت في البداية إلى حلفائها لشراء منظومة دفاع جوي، إلا أنهم أشاحوا بوجههم عن طلب تركيا، مما دفعها إلى البحث عن بدائل أخرى.

وقال أردوغان “لم ولن نقبل الإملاءات في مجال الصناعات الدفاعية، مثلما لم نقبل الإملاءات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية”، منوهاً بأن تركيا باتت اليوم صاحبة كلمة في العالم بمجال تصنيع الطائرات بدون طيار سواء المسلحة منها أو الغير مسلحة.

اقرأ أيضاً: شعرة معاوية بين تركيا وروسيا.. بعد تصريحات بوتين عن عملية عسكرية بإدلب..الأسد يرسل تعزيزات عسكرية وسياسي يكشف ما الذي تنوي عليه موسكو؟

ونوّه الرئيس إلى أن بلاده بدأت بتسريع خطواتها في سبيل تصنيع المقالات التركية الخاصة، والتي ستكون عماد القوات الجوية التركية مستقبلاً، مؤكداً أن بلاده كانت صادقة عبر التاريخ مع جميع التحالفات التي انضمّت إليها، وقامت بكامل واجباتها تجاه حلفائها، وعندما طلبت منهم أنظمة دفاع جوية بعد تعرض الحدود التركية للا عتدا ء، رفضوا هذا الطلب ولم يلق آذاناً صاغية.

وأكد الرئيس التركي على كفاءة الصناعات الدفاعية التركية، عبر قوله أن الذين كانوا يختلقون الذرائع من أجل تجنب بيعنا صواريخ لمقاتلاتنا، لا يخفون دهشتهم أمام تصنيعنا صواريخ قوية بإمكانياتنا المحلية وبتكاليف منخفضة.

ويعتبر وصول تركيا إلى الاكتفاء الذاتي في المجال الدفاعي أحد الأهداف الرئيسية التي يعمل عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ أكثر من 15 عام، ومن المفترض حسب الخطة التي يجري العمل عليها أن تصبح تركيا مستقلة دفاعياً بحلول عام 2023 وهو الذي يوافق الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية.

فشل مشروع إف 35 بدون تركيا.. ما سر ثقة أردوغان؟

 

تخطط تركيا لشراء 100 طائرة من الطارز، وبصفتها شريكاً في برنامج التصنيع فإن القطاع العسكري التركي يشارك في صناعة طائرات إف – 35، ووقف تصدير الطائرة إلى تركيا قد يؤدي لتفاقم عدة مشكلات ببرنامج الطائرة.

فبالإضافة إلى أن تركيا من رواد صناعة الطيران حول العالم، إلا أنها لا تعتبر مجرد شريك في صناعة طائرة إف 35، بل تحتكر بعض مكونات الطائرة وتصنعها لديها حصراً، إذ تعتبر تركيا المصدر الوحيد في العالم لإنتاج بعض المكونات للطائرة مثل نظام عرض قمرة القيادة، كما أن شركة Turkish Aerospace Industries هي التي تصنع مركز جسم الطائرة وأبواب حجيرة الأسلحة، وأبراج حمولة جو – أرض التي تستخدم في نقل المعدات.

ومن المتوقع أن تجني الشركات التركية أرباحاً تقدر بحوالي 12 مليار دولار من عمليات صناعة بعض مكونات الطائرة الأمريكية.

وتوقّعت وكالة بلومبيرغ الأمريكية في تقرير سابق لها، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد يوقف تدفق مكونات الطائرة من بلاده، وهو ما أشار له وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس في يوليو/ تموز من العام الماضي عندم خاطب الكونغرس قائلاً إن انقطاع توريد المكونات التركية سيعطل إنتاج الطائرات، ما سيؤدي لتأخير تسليم 50 لـ 75 طائرة من 18 إلى 24 شهراً إلى حين توفير مصدر آخر للمكونات التي تصنعها تركيا.

اقرأ أيضاً: أحبّته ولم تقبل بأحدٍ من بعده.. ر حيل خطيبة جول جمّال.. فمن هو الشاب السوري الذي استحق كل هذا الإخلاص ودخل اسمه المناهج المصرية؟

ومن المتوقع أن تشتري تركيا نحو 100 طائرة من طراز إف 35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، لتنضم إلى بريطانيا وأستراليا وتكون بين أكبر المشترين الدوليين للطائرة التي توصف بأنها افضل مقاتلة في العالم، فضلاً عن كونها أضخم مشروع عسكري في التاريخ.

وتدور منذ عدة أشهر نقاشات بين أنقرة وواشنطن حول حصول تركيا على مقاتلات إف 35 الأمريكية، والتي تشارك تركيا في عملية تصنيعها، وتقوم بصناعة أجزاء لا تتوفر في بلدان أخرى غيرها مما يجعل عملية إبعادها تؤخر إنجاز المقاتلة لعامين على الأقل حسبما سبق وصرح وزير الدفاع الأمريكي، ولعل ذلك ما قصده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عندما قال أن المشروع قد يفشل في حال إبعاد تركيا.

وتعترض الولايات المتحدة على شراء تركيا لمنظومة إس 400 الروسي المضادة للطائرات، إلا أن تركيا لجأت لشراء المنظومة الروسية بعدما فشلت في الحصول على منظومة باتريوت الأمريكية.

ويشهد القطاع الدفاعي التركي نمواً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، حيث تعلنفي كل  أسبوع عن إنجاز جديد، كان آخره فيما يتعلق بالطائرات بدون طيار، وسبقه قبل ذلك بأيام استعراض القناصة التركية الجديدة.

تفضلوا بمتابعة قناتنا على موقع يوتيوب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق