وزير خارجية المجر: أمن أوروبا يبدأ من تركيا

قال وزير خارجية المجر، بيتر سيارتو، الجمعة 3 مايو/أيار الجاري، إن أمن أوروبا يبدأ من تركيا، وأن المجر تعتبر تركيا حليفاً استراتيجياً وبلداً صديقاً لها، وأن تركيا تستقبل على أراضيها ما يقارب الأربع ملايين ونصف المليون، من المهاجرين الغير شرعيين ولا تسمح لهم بالعبور إلى أوروبا.

كما أضاف سيارتو أنه يجب حماية اتفاقية المهاجرين الموقعة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، وأن المجر ستأخذ غازها الطبيعي من (السيل التركي) بحال لم تستطع توفيره عبر الأراضي الرومانية.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده سيارتو مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، بالعاصمة بودابست.

وشدد الوزير المجري على ضرورة حماية اتفاقية المهاجرين المبرمة بين تركيا والاتحاد الأوروبي، وقال سيارتو “سنتعرض لضغوط موجة المهاجرين غير النظاميين من الحد الجنوبي لأوروبا في حال عدم حماية الاتفاقية”.

وأكد أن تركيا اتخذت إجراءات مهمة في مكافحة الإر هاب، مضيفاً “لا يوجد إرها بي جيد وإرها بي سيئ”.

ونوه سيارتو في حديثه للتضامن مع المواقف التركية حول المنظمات الإرها بية  بقوله:”إذا اعتبر حليف لنا إحدى الجماعات (منظمة إرها بية)، فعلينا أن نتضامن معه ونشارك موقفه”.

وأشار سيارتو إلى أن 5 آلاف إرها بي من مواطني دول الاتحاد الأوروبي حاربوا في صفوف تنظيم “داعش” يرغبون في العودة إلى بلادهم.

وبيّن الوزير المجري احتمال انقطاع طاقة الغاز الطبيعي القادم إلى بلاده عبر الأراضي الأوكرانية اعتبارا من العام المقبل بسبب الأ زمة الأوكرانية الروسية.

وأوضح أن المجر مضطرة إلى سد احتياجاتها من الطاقة من الجنوب، قائلاً “إذا لم نستطع الحصول على الغاز الطبيعي عبر الأراضي الرومانية بتعاون أمريكي روماني نمساوي، فإننا سنأخذ الغاز الطبيعي من السيل التركي”.

و”السيل التركي”؛ يعتبر مشروع لمد أنبوبين بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً لكل منهما، من روسيا إلى تركيا مرورا بالبحر الأسود، بحيث يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.

وأكد الوزير المجري، خلال المؤتمر الصحفي المشترك، أن دور تركيا من حيث إمدادات الطاقة في أوروبا، سيشهد ارتفاعاً كبيراً في الفترة المقبلة.

وختم بالقول إن بلاده تتطلع إلى زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمجر خلال الخريف المقبل.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق