هل يتم عقد قمة “إيرانية روسية تركية” حول إدلب.. موسكو تجيب !

قالت موسكو إنه لا يوجد هناك أي خطط حالية لعقد قمة ثلاثية تجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني حول سوريا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيكسوف، الجمعة 17 مايو / أيار 2019 إنه لا توجد حتى الآن أي خطط محددة لعقد قمة ثلاثية، نافياً أن يكون هناك أي تطورات ملموسة في هذا الصدد.

وكانت مدينة سوتشي الروسية شهدت في 14 فبراير/ شباط الماضي اجتماعاً بين الرؤساء الثلاثة ناقش مصير محافظة إدلب والحل في سوريا.

واعتبر حينها بوتين أن الاتفاق حول إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب مع تركيا مجرد “إجراء مؤقت”.

فيما أكد أردوغان حينها أن بلاده ستواصل بذل الجهود حتى يتم الاستقرار في محافظة إدلب والمناطق المحررة في الشمال السوري.

ويأتي ذلك بالتزامن مع استمرار التصعيد الذي يقوده نظام الاسد بدعم من أتباع إيران على الأرض والطيران الروسي منذ أواخر أبريل/ نيسان الماضي، مما أسفر عن مئات الشهداء وفرار عشرات الآلاف من منازلهم.

وتجري تركيا – وهي الدولة الوحيدة التي يثق فيها السوريون بالشمال المحرر وهي دولة ضامنة لاتفاق سوتشي- تحركات سياسية كبيرة لإيقاف الحملة العسكرية، فضلاً عن اتصالات بين الرئيس أردوغان ونظيره الروسي ووزير الدفاع التركي ونظيره الروسي.

يذكر أن روسيا ساندت نظام الأسد ضد الشعب السوري منذ عام 2015 وذلك بالمساندة الجوية، قبل أن تبدأ بإرسال آلاف الجنود إلى قاعدة حميميم في اللاذقية، والذين يجرون إشرافاً مباشراً على بعض الملفات أبرزها المصالحات والحملات العسكرية مثل التي تجري حالياً على إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق