بعد إعلان السعودية عن “الإقامة الدائمة”.. حاكم دبي يعلن عن نظام “البطاقة الذهبية”

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن إطلاقها نظاماً جديداً للإقامة الدائمة بالبلاد، والذي يعرف باسم ” البطاقة الذهبية “، وذلك لفئات معينة.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الثلاثاء 21 مايو / أيار 2019 عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن بلاده أطلقت برنامجاً للإقامة الدائمة “البطاقة الذهبية” وهي إقامة دائمة للمستثمرين والكفاءات الاستثنائية في مجالات الهندسة والطب والعلوم وكافة الفنون.

ويعني ما قاله الشيخ محمد بن راشد أن نظام الإقامة الجديد لن يكون متاحاً للجميع، بل سيقتصر على الفئات التي ذكرها.

وأوضح حاكم دبي إلى أن 6800 مستثمر تبلغ استثماراتهم حوالي 100 مليار درهم إماراتي هم الدفعة الأولى من مستحقي “البطاقة الذهبية”.

وأضاف في تغريدة أخرى عبر حسابه في تويتر أنه سيتم منح الإقامة الدائمة (البطاقة الذهبية” لكل من يساهم بإيجابية في نجاح دولة الإمارات، وكذلك للمتميزين ولأصحاب المواهب الاستثنائية.

وأكد :” نريدهم شركاء دائمين في مسيرتنا، جميع من يقيمون في الإمارات هم إخوة لنا وجزء من أسرتنا الكبيرة”.

وكان مجلس الوزراء الإماراتي قد اعتمد في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2018 قراراً يتم بموجبه منح إقامات طويلة الأمد تصل لـ 5 أو 10 سنوات وفقاً لضوابط تستهدف منح هذا النوع من التأشيرات لكبار المستثمرين والباحثين والطلاب المتفوقين، حسبما ذكره موقع “العربية نت” حينها.

ويأتي القرار الذي أعلن عنه الشيخ محمد بن راشد بعد حوالي أسبوع من إعلان المملكة العربية السعودية عن قرار مشابه، وذلك عندما وافق مجلس الوزراء السعودي في 14 مايو/ آيار 2019 على نظام خاص للإقامة يشبه نظام البطاقة الخضراء المطبق في عدة دول.

وتهدف السعودية من خلال القرار إلى جذب المستثمرين وأصحاب الثروات و المهارات العالية إلى البلاد.

وأشارت وسائل إعلام حينها أن النظام الجديد سيمكن الأجانب من الحصول على إقامة دائمة مقابل رسوم عالية يتم دفعها مرة واحدة.

ومن ميزات النظام الذي أقرته السعودية أنه يمنح الأجانب حرية الحركة والقدرة على امتلاك العقارات داخل البلاد.

وتعتبر السعودية من أكثر الدول العربية استقطاباً لليد العاملة، حيث يعيش فيها أكثر من 10 ملايين مغترب جميعهم يعيشون وفقاً لنظام الكفيل الذي يلزمهم بالعمل على كفالة صاحب عمل سعودي الجنسية.

 

ويشترط أن يتم إصدار تأشيرات خروج وعودة للأجانب من قبل الكفيل إذا أرادوا مغادرة السعودية.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق