السودان: المجلس العسكري الانتقالي يبدأ محاولة لفض اعتصام الخرطوم

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام عربية وعالمية أن قوات المجلس العسكري السوداني الانتقالي بدأت محاولة لفض الاعتصام في العاصمة الخرطوم.

وبثت شبكة الجزيرة،  فجر الإثنين 3 يونيو / حزيران 2019 مقاطع فيديو وصور تظهر جانباً من الارتباك الذي يشهده ميدان الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش السوداني في العاصمة الخرطوم، وسط سماع صوت إطلاق نار كثيف.

وأشارت وسائل إعلام عربية أن ما يجري حتى الآن هو محاولة من قبل المجلس العسكري السوداني الانتقالي لفض الاعتصام.

اقرأ أيضاً: تزوَّج من امرأتين وكان رجلاً لكل الفصول.. ما لاتعرفه عن الرئيس السوداني.. لكن “لماذا عمر البشير وليس بشار الأسد؟”

وتسببت المحاولة حتى الآن برحيل اثنين من المعتصمين، فضلاً عن إصا بة العشرات منهم حتى لحظة كتابة هذا التقرير، وذلك حسبما ذكرت لجنة أطباء السودان المركزية.

وكان تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود الشارع السوداني قد أعلن في الساعات المبكرة من فجر الإثنين أن المجلس العسكري الانتقالي يحشد قواته لفض الاعتصام وتفريق المعتصمين أمام مقر قيادة الجيش.

ودعا التجمع المواطنين السودانيين إلى التوجه لميدان الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش ليساندوا المعتصمين ويفشلوا محاولة الفض.

اقرأ أيضاً: خبير تركي يكشف عن وضع تركيا بعد تجهيز قسد لـ 15 ألف مقا تل من أجل عفرين.. وصحيفة روسية: موسكو تحشد قوّاتها لإدلب

يذكر أن قادة التظاهرات في السودان أكدوا في وقت سابق أن القادة العسكريين ينون فض الاعتصام بالقوة، وذلك بعد تأكيدات نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الجنرال محمد حمدان دقلو الشهير بـ”حميدتي” أن المجلس سيضبط الأمور ولن يسمح بالـ” فو ضى”.

وكانت السودان قد شهدت احتجاجات واسعة استمرت لأكثر من 4 أشهر قبل أن تنجح في عزل الرئيس عمر حسن البشير من منصبه وإحالته للتحقيق.

وكذلك تمكنت المظاهرات السودانية من إحالة العديد من المسؤولين السابقين إلى التحقيق، وقد بدأت تلك التظاهرات احتجاجاً على غلاء الأسعار في البلاد، قبل أن تتطور للمطالبة برحيل النظام ورموزه وعلى رأسهم البشير.

وانقسم الجيش السوداني إلى قسمين رئيسيين أحدهما يحاول السيطرة على الشارع وإعادة العسكر إلى الحكم، فيما يعمل القسم الآخر على حماية المتظاهرين مؤكداً حقهم بالتعبير السلمي عن آرائهم.

وتعتبر السودان من أكبر الدول العربية من حيث المساحة وعدد السكان الذي يتجاوز الـ 40 مليون نسمة.

وسبق أن انقسمت عدة أقاليم عن السودان في عهد الرئيس السابق عمر البشير وتحولت إلى دول مستقلة، مثلما حدث مع دولة جنوب السودان حديثة النشأة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق