اختتمها ببيت شعر شهير.. آخر كلمات أدلى بها الرئيس محمد مرسي قبل رحيله خلال محاكمته

القاهرة – مدى بوست – فريق التحرير

كشفت وكالة الأناضول التركية عن آخر الكلمات التي قالها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي خلال محاكمته التي تو في فيها.

وأوردت وكالة الأناضول، الإثنين 17 يونيو / حزيران 2019 في تغريدات عاجلة عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، ما قالت إنه آخر كلام للرئيس المصري الأسبق محمد مرسي.

وقالت الوكالة نقلاً عن محامي مرسي، إنه قال في آخر كلمة له أثناء محاكمته وقبل وفاته :” أنا لا أرى المحكمة، (نظراً لوجود الزجاج العازل)، ولا أرى دفاعي ولا أدري ما الذي يدور أمامي”.

وأضافت الوكالة نقلاً عن المحامي أن محمد مرسي ختم كلمته بإلقاء بيت من الشعر قال فيه :” بلادي وإن جارت علي عزيزةٌ.. و أهلي و إن ضنوا علي كرام”.

وكان النائب المصري العام، نبيل صادق قد قال إن الرئيس الأسبق محمد مرسي وصل متو فياً إلى المستشفى وتبين عدم وجود إصا بات ظاهرية حديثة في جسده.

وأضاف النائب العام المصري، في بيان أصدره مساء الإثنين 17 يونيو / حزيران أن النيابة تلقت إخطاراً برحيل محمد مرسي العياط أثناء حضوره جلسة المحاكمة بالقضية رقم 56458 لعام 2013 جنايات أول مدينة نصر.

وأوضح صادق أن محمد مرسي، وأثناء المحاكمة طلب الحديث فسمحت له الحكمة بذلك، فتحدث لمدة خمس دقائق، وعقب انتهاء كلمته رفعت الجلسة للمداولة.

وأثناء وجود مرسي داخل القفص مع بقية المتهمين، سقط مغشياً عليه، ليتم نقله إلى المستشفى وتتبين وفاته لرحمة الله تعالى.

اقرأ أيضاً: وداعاً محمد مرسي .. نجل الرئيس المصري الأسبق ينعيه و أردوغان يعلق

وأشار بيان النائب العام إلى أن التقرير الطبي المبدئي أكد أن محمد مرسي عيسى العياط وصل للمستشفى متو فياً في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة من مساء الإثنين وتبين عدم وجود علامات ظاهرية على جسده.

وأمر النائب العام بالتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة في قاعة المحكمة، فيما قررت النيابة التحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج مرسي وندب لجنة عليا من الطب الشرعي لإعداد تقرير بأسباب الوفاة تمهيداً للتصريح بمواراته، بحسب شبكة “الجزيرة“.

وكان التلفزيون الرسمي المصري قد أعلن عن رحيل  مرسي إثر تعرضه لنوبة إغماء خلال جلسة محاكمة أول رئيس منتخب في تاريخ مصر، وذلك بتهمة التخابر مع حركة حماس الفلسطينية.

وعلق نجل الرئيس محمد مرسي على رحيله قائلاً : ” أبي عند الله نلتقي”.

فيما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أول رئيس يعزي بوفاة مرسي، حيث تلقى الخبر أثناء حديث له مع الصحفيين ليعلق قائلاً:” أدعو الله أن يرحم شهيدنا”.

كما غرّد أمير دولة قطر عبر حسابه الرسمي في موقع “تويتر” معزياً أسرة مرسي والشعب المصري.

وكذلك غرد المئات من المشاهير العرب والعلماء والمسؤولين المسلمين من مختلف دول العالم معزين برحيل محمد مرسي الذي يعتبر أول رئيس في تاريخ مصر يتم انتخابه ديمقراطياً بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني التي  أطا حت بالرئيس الأسبق حسني مبارك وأجبرته على التخلي عن منصبه.

واستمر حكم مرسي لمدة عام كامل، قبل أن يقوم الجيش بقيادة الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي الذي كان حينها وزيراً للدفاع في 3 يوليو/ تموز 2013 بالانقلاب على الرئيس  المُنتمي لـ “الإخوان المسلمين”.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق