وداعاً محمد مرسي .. نجل الرئيس المصري الأسبق ينعيه و أردوغان يعلق

مدى بوست -فريق التحرير

أعلن التلفزيون الرسمي المصري عن رحيل الرئيس الأسبق محمد مرسي إثر تعرضه لنوبة إغماء خلال جلسة المحاكمة.

وكانت الجلسة التي عقدت الإثنين 17 يونيو / حزيران 2019 تنظر في اتهام أول رئيس منتخب في تاريخ مصر بالتخابر مع حركة حماس الفلسطينية.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن مرسي البالغ من العمر 67 عاماً، طلب أثناء محاكمته كلمة سمح له بها القاضي، وعقب رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي بسببها.

وقالت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، إن جثمان الرئيس الراحل تم نقله لمستشفى لم يتم ذكر اسمها لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

من جانبه، علق أحمد محمد مرسي، نجل الرئيس الراحل على رحيل والده قائلاً: ” أبي عند الله نلتقي”، بحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء.

فيما كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أول رئيس يعزي بوفاة مرسي، حيث تلقى الخبر أثناء حديث له مع الصحفيين ليعلق قائلاً:” أدعو الله أن يرحم شهيدنا”.

اقرأ أيضاً: أول تعليق لروسيا على قصف تركيا للنظام السوري .. وأنقرة تؤكد: سنوقف الأسد عند حدّه

يذكر أن محمد مرسي أول رئيس يتم انتخابه ديمقراطياً في تاريخ مصر، بعد ثورة 25 يناير / كانون الثاني التي أجبرت محمد حسني مبارك على التخلي عن منصبه.

واستمر حكم مرسي لمدة عام كامل، قبل أن يقوم الجيش بقيادة الجنرال عبدالفتاح السيسي في 3 يوليو/ تموز 2013 بالانقلاب على الرئيس  المُنتمي لجماعة “الإخوان المسلمين”.

ناصر الثورة السورية 

وكان الرئيس محمد مرسي من الزعماء العرب القلائل المناصرين للثورة السورية، حيث سبق أن عقد أثناء توليه للرئاسة العديد من المؤتمرات الداعمة للشعب السوري.

اقرأ أيضاً: روسيا حسمت أمرها : النمر بديلاً للأسد .. التواجد الإيراني في دمشق ينحسر و “اجتماع القدس” سيخرج طهران من المعادلة السورية

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق