صحيفة: روسيا تحشد قوات كبيرة قرب ريف حماة الشمالي

بعد الهدوء الحذر الذي ساد في مناطق الشمال السوري ليلة الإثنين/ الثلاثاء، تحدثت وسائل إعلام عن بدء روسيا بتنظيم حشود عسكرية كبيرة تابعة لها قرب الريف الشمالي لمحافظة حماة.

وقالت صحيفة “المدن” أن موسكو بدأت يوم الثلاثاء 18 يونيو/ حزيران 2019 بتنظيم حشود من الميليشيات التابعة لها على جبهات الريف الشمالي لحماة، وذلك بعد أن استقدمت تلك القوات  من كافة المناطق التي تنتشر بها بسوريا.

وأوضحت المدن  أن أبرز التعزيزات التي أرسلتها موسكو لريف حماة  تمثلت بألوية وكتائب مدفعية تتبع لإدارة المدفعية والصواريخ في هيئة أركان النظام السوري.

وإضافة لذلك نقلت موسكو العديد من التشكيلات المتمركزة بريف دمشق، ومن الفرقتين الخامسة والسابعة واللواء 121 للريف الشمالي الذي شهد خلال الأيام القليلة الماضية محاولات من النظام وروسيا للتقدم إلا أن المعارضة تمكنت من منعها.

وكذلك نقلت روسيا قوات تابعة لـ  جيش التحرير الفلسطيني الذي نشر مؤخراً العديد من الصور عبر معرفاته الرسمية أكد فيها مساندة النظام السوري في ريف حماة، بالإضافة لقوات تتبع ما يعرف بـ”لواء القدس” وقوات خاصة تتبع للفرقة 14 تم جلبها من البادية و حلب وريف دير الزور.

وأوضحت الصحيفة أن روسيا بدأت بتجميع تلك القوات  منذ 10 يونيو / حزيران الجاري وهي تمثل أكثر ما يمكن أن يتم جمعه ضد قوات المقاومة.

وأشارت المدن أن  تلك الوحدات تحاول أن  تخلق تفوقاً ميدانياً على حساب قوات المعارضة السورية التي تمكنت مؤخراً من التقدم في عدة مناطق فضلاً عن صدها عشرات المحاولات لتقدم نظام الأسد وروسيا.

بدوره، قال مصطفى بكور القائد في جيش العزة أن قوات المقاومة السورية لن تنتظر روسيا وقواتها كي تجهز لخوض معارك جديدة، بل ستقوم بقطع الطريق عليها وتبقيها في دائرة الشتات العسكري.

وأوضح العقيد في جيش العزة أن الميليشيات الروسية تقوم بتغيير تكتيكاتها العسكرية بعد أن فشلت مؤخراً رغم كثافة نيرانها بالتقدم على صمود المعارضة.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق