بعد بدء المعارضة بالتقدم نحوها.. محطة روسية تنشر  فيديو من داخل بلدة بريف حماة

بثت وسائل إعلام روسية شريط فيديو مصوّر من داخل بلدة كفرهود في ريف محافظة حماة، وذلك بعد ساعات من إعلان قوات المعارضة السورية عن بدء عملية جديدة بالمنطقة.

ونشر موقع “روسيا اليوم”، الأربعاء 19 يونيو / حزيران 2019 مقطعاً مصوراً يظهر مجموعة من القوات التابعة للنظام السوري المتواجدة داخل بلدة كفرهود.

كما يوثق الفيديو قيام الطائرات التابعة لروسيا ولنظام الأسد بتنفيذ طلعات جوية على مناطق المعارضة السورية، فضلاً عن إطلاق الدبابات والمدفعية المتمركزة في كفرهود نحو مناطق المعارضة السورية.

ويظهر بالفيديو مجموعة من العناصر الموالين للنظام السوري وهم يتحدثون للقناة الروسية، متحدثين عن تصديهم لمحاولات فصائل المعارضة التقدم على الرغم من وجود “هدنة”.

اقرأ أيضاً: النظام السوري يتهرب من لقاء تركيا في ميدان المعركة.. والجيش التركي يستقدم “كوماندوز

ويقول أحد عناصر الأسد أن قوات المعارضة السورية أجبرتهم على التراجع لمسافة قليلة كي يتمكنوا من امتصاص الهجمة، معتبراً أنهم تمكنوا من وقف تقدم الفصائل بنجاح.

يأتي ذلك بعد أقل من يوم من إعلان قوات المعارضة السورية عن بدء عملية عسكرية جديدة في ريف حماة الشمالي ضد قوات النظام السوري والميليشيات الروسية.

وتتميز العملية الجديدة للمعارضة أنها تنطلق من بلدة الجبين وتل ملح، وهي القرى التي تمكنت من التقدم إليها مؤخراً .

وأفادت تقارير إعلامية محلية أن المعارضة السورية ممثلة بالجبهة الوطنية للتحرير و “تحرير الشام” و “جيش العزة” بدأت بعمليتها على محورين باتجاه بلدتي كفرهود القريبة من التريمسة والجلمة.

اقرأ أيضاً: صحيفة: روسيا تحشد قوات كبيرة قرب ريف حماة الشمالي

وكان ناجي مصطفى المتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير، أكد عبر بيان نشر في تليغرام أن نظام الأسد خسر عشرات العناصر إثر عمليات تم تنفيذها على مناطق تمركزهم في ريف حماة.

يذكر أن موسكو ونظام الأسد وعلى الرغم من إعلانهم تطبيق هدنة أو خفض للتصعيد، إلا أنهم يستمران باستهداف المناطق المأهولة بالسكان في الشمال السوري.

وتعمل روسيا بالتعاون مع النظام السوري منذ 24 أبريل / نيسان الماضي على التقدم بالأراضي المحررة كي تستفيد من ذلك سياسياً أثناء الجلوس على طاولة المفاوضات.

وسبق أن توصلت تركيا و روسيا لاتفاق لخفض التصعيد في الشمال السوري، وقامت بموجبه تركيا بنشر 12 نقطة مراقبة لها شمال سوريا إلا أن روسيا و نظام الأسد لم يلتزما بذلك الاتفاق.

تعليقات فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق