“ياووز” سفينة تركية جديدة تبدأ التنقيب عن الغاز بالمتوسط.. وأردوغان: سنواصل الدفاع عن مصالحنا

أنقرة -مدى بوست – فريق التحرير

خرجت سفينة تنقيب تحمل اسم “ياووز” من ميناء Dilovası في مدينة كوجالي التركية للبدء بأعمال التنقيب عن الغاز الطبيعي و النفط في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وحسبما ترجم موقع مدى بوست عن صحيفة “حريات” التركية  فإن وزير الطاقة التركي فاتح دونماز قال خلال مراسم وداع السفينة “يافوز” إن تركيا ستدافع عن حقوقها وحقوق جمهورية قبرص  الشمالية التركية مضيفاً أن لا أحد يمكنه أن يمنع تركيا من ذلك.

وصرح الوزير التركي، الخميس 20 يونيو / حزيران 2019  أن سفينة “يافوز” هي من الجيل السادس لسفن الحفر في أعماق البحار تخرج لأول عملية حفر لها في شرق البحر المتوسط مشيراً إلى أن أعمال التنقيب التي ستقوم بها السفينة ستصل إلى عمق 3 آلاف و300 متر في بئر “كارباز -1″، الواقع في خليج غازي ماغوستا، بجمهورية شمال قبرص التركية.

وأضاف دونماز إن تركيا بسفينتها الثانية بعد سفينة “فاتح” تخطو خطوتها الثانية بأقدام ثابتة في شرق المتوسط.

وعن المشككين في وجود تركيا في شرق المتوسط قال الوزير التركي: “الذين يشككون في وجود تركيا في شرق البحر المتوسط هم غافلون عن التاريخ و القانون، “بالأمس كنا هنا، اليوم نحن هنا، وغدا سنكون هنا مرة أخرى.. لا يمكن لأي قوة تغيير هذه الحقيقة التاريخية.”

وقال دونماز إن الاتفاقات أحادية الجانب مع دول المنطقة التي قامت بها قبرص الرومية للاستيلاء على حقوق تركيا وقبرص التركية هي غير جائزة قانوناً مضيفاً أنه لا يمكن للإدارة الرومية أن تتخذ قرارًا، أو حتى أن تكون لها كلمة، في أي شأن يعني الجزيرة برمتها.

كما صرح أن تركيا لا يمكن أن تقبل بأي شكل من الأشكال الجهود المبذولة لإعادة رسم الحدود في المنطقة مؤكداً على أن تركيا ستواصل الدفاع عن حقوقها وحقوق قبرص التركية في البحر المتوسط مضيفاً إن تركيا ستواصل حقها المشروع في الحفر دون توقف، وسفينة “يافوز” ستعلن للعالم بأسره إرادة شعبنا مرة أخرى.

وقال دونماز إن سفن برباروس واورتش ريس و فاتح و يافوز هي رمز لاستقلالنا، إنها تظهر قدرة تركيا وكفاءتها الذاتية في أعمال التنقيب.

وأضافت الصحيفة التركية إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال خلال رسالة مكتوبة أرسلها إلى حفل وداع السفينة يافوز إن تركيا ستواصل الدفاع عن مصالحها و مصالح قبرص التركية مضيفاً أن مراسم وداع السفينة “يافوز” هي أوضح تجسيد لهذا القرار، إن شاء الله قريبا سنحصل على أخبار مبشرة من سفينتنا “فاتح” الموجودة حاليا في البحر و من “يافوز” التي ستخرج اليوم.

من جانبه، أشار الكاتب التركي حمزة تكين في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع “تويتر أن هذه السفينة يوجد 15 واحدة أخرى مثلها في العالم فقط.

وأضاف أن “تركيا صنعت بفضل الله ثم إمكانياتها المحلية السفينة رقم 16 باسم مولانا السلطان ياووز سليم رحمه الله”.

يذكر أن تركيا تعمل على حماية مصالحها ومصالح جمهورية شمال قبرص التركية بعد أن بدأت اليونان بالتنسيق مع مصر وإسرائيل وشركات أخرى عالمية منها فرنسية في التنقيب عن الثروات الباطنية متجاهلة مصالح تركيا و شمال قبرص.

وسبق أن أكد الرئيس التركي ووزير الدفاع خلوصي آكار في تصريحات متعددة أن بلادهم ستفعل ما يجب كي تضمن حقوقها في المنطقة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق