هل تخليت أن البوظة قد تصنع قلياً بالزيت؟ مدينة تركية شهيرة تقدمها لسياحها..

نوعاً فريداً من البوظة تقدمه مدينة إدريميت الواقعة في ولاية بالك اسير التركية.

وتثير البوظة المقدمة في حي اكشاي في المدينة دهشة الزبائن حيث يحصلون على بوظة مقلية بالزيت تعاكس ما يراودنا من أفكار عند سماعنا لكلمة “بوظة”.

وحسبما ترجم موقع مدى بوست عن صحيفة “ملييت” التركية، فإن متجراً في حي اكشاي السياحي الشهير يقدم بوظة مقلية لزبائنه، وقال زكريا فاردار صاحب المتجر و الذي ورث هذه المهنة عن أبيه وجده أن البوظة التي ينتجها متجره تثير إعجاب زبائنه بقدر ما تثير دهشتهم.

وعن طريقة صنعها قال إنهم يعملون على قلي البوظة في زيت عباد الشمس المغلي حتى وصوله إلى 200 درجة مئوية ويقدمها لمرتادي المتجر مزينة بالصلصات و الفستق.

ويتدفق الناس الراغبين في تذوق البوظة المقلية إلى المتجر بشكل كبير.

حظيت على إعجاب الكثيرين

وقال أحد زائري المتجر القادم من مدينة كوتاهيا “لقد أعجبت جداً بطعمها، مضيفاً لقد كنت أسمع أن “اكشاي” مشهور بالبوظة المقلية خاصته، فقلت في نفسي لا بد لي من تذوقها و أتيت فوراً، ستلاحظ الفرق بينها و بين البوظة العادية فوراً.”

وأضاف آخر قائلاً: “لقد أوصوني بتذوق البوظة المقلية و أنا أيضاً أوصي بتناولها، إنني أتناول للمرة الأولى بوظة ساخنة، إنها ساخنة من الخارج لكنها من الداخل باردة كالبوظة العادية، عندما آتي إلى هنا في المرة القادمة سأتناولها مجدداً.”

وقال زكريا فاردار إن متجره يقدم هذه البوظة لزبائنه منذ 20 عام، مضيفاً أنهم يحضرون البوظة قبل تقديمها بيوم و في صباح اليوم التالي يعملون على قليها بحسب طلبات الزبائن.

وتحدث قائلاً: ” لقد ورثنا هذه المهنة عن جدنا و نجحنا في الحفاظ عليها، أولا نغطي البوظة بالصلصة ثم نقدمها لزبائننا مزينة بالشوكولا و الفستق.”، مضيفاً “إننا نقلي البوظة تماماً، نسخن الزيت حتى 200 درجة مئوية ثم نضع البوظة فيه تأكدوا أن البوظة التي داخل الصلصة لا تذوب أبداً إننا نقلي الصوص الخارجي فقط ونحافظ على البوظة الداخلية صلبة تماماً وهذا ما يمنح منتجنا لذته الفريدة.”

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق