بن علي هو الأفضل.. استطلاع رأي: 50.2% من سكان إسطنبول سيمنحون أصواتهم لمرشح حزب العدالة و التنمية

بينما تتوجه أنظار العالم إلى نتائج انتخابات بلدية إسطنبول الكبرى التي ستجرى غداً، تأتي نتائج آخر استطلاعات الرأي مشيرة إلى أن مرشح حزب العدالة و التنمية الحاكم في البلاد يتقدم على منافسه بنسبة 50.2%.

وحسبما ترجم موقع مدى بوست عن صحيفة “تركيا” فإن 50.2% من سكان مدينة إسطنبول يفضلون بن علي يلدرم مرشح حزب العدالة والتنمية وسيمنحون أصواتهم له في الانتخابات المزمع إجراؤها غداً في الثالث والعشرين من حزيران.

ونقلت الصحيفة أن استطلاعا للرأي أجراه مركز للأبحاث مع 3 آلاف شخص في 39 مدينة مختلفة في أنحاء إسطنبول بدءاً من السابع عشر حتى التاسع عشر من حزيران، أشار إلى أن الناخبين يفضلون مرشح حزب العدالة و التنمية على مرشح حزب الشعب الجمهوري.

وخلال الاستطلاع تم توجيه أربعة أسئلة مختلفة، فعند السؤال عن المرشح الأكثر كفاءة من حيث المعرفة و التجربة نال بن علي يلدرم 51.2% من الأصوات بينما نال أكرم إمام أوغلو 48.8 %من الأصوات.

وعند السؤال عن المرشح الأقدر على حل المشاكل التي تعاني منها مدينة إسطنبول كانت 52.8% من الأصوات لصالح مرشح حزب العدالة و التنمية أيضاً.

وفي سؤال آخر وجد الناخبون أن بن علي يلدرم أكثر تعاطفاً من مرشح حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو.

وصرح 50.2% من الناخبين في مدينة إسطنبول أنهم سيمنحون أصواتهم لمرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدرم في انتخابات الغد.

ماذا عن الناخبين الذين لم يدلوا بأصواتهم في الحادي و الثلاثين من آذار!

وأشارت الصحيفة التركية إلى أن 57% من الناخبين الذين لم يدلوا بأصواتهم في الانتخابات التي أجريت في الـ 31 من آذار- مارس صرحوا بأنهم سيمنحون أصواتهم لمرشح حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة.

وأوضحت استطلاعات الرأي أن مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدرم يحظى على ثقة أغلبية الناخبين، وخلال استطلاع تم السؤال فيه عن مدى ثقة الناخبين في وفاء المرشحين بوعودهم الانتخابية قال 66% من الناخبين إنهم يثقون بأن بن علي يلدرم سيفي بوعوده بينما نال أكرم إمام أوغلو47% من الأصوات.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق