بخدمات ومزايا فريدة.. رائد أعمال سوري يؤسس شركة شحن في إسطنبول

إسطنبول (تركيا)- خاص مدى بوست

أعلن رائد أعمال سوري عن تأسيس شركة جديدة للشحن والخدمات اللوجستية في ولاية إسطنبول التركية، وذلك بهدف تقديم خدمات سريعة وبأسعار منخفضة من إسطنبول إلى كافة دول العالم وبالعكس.

وقال رائد الأعمال السوري، علاء قره علي في حوار مع موقع “مدى بوست” إن فكرة المشروع الذي أطلق عليه اسم “مترو سمارت إكسبريس” لاحت له أثناء متابعته للسوق التركي والبحث عن الخدمات التي تحتاجها الجالية العربية في تركيا.

وأوضح قره علي أنه “وبعد بحث ودراسة الآليات التي تتم من خلالها إرسال واستقبال الشحنات الشخصية والمشاكل والعقبات التي يواجهها الأشخاص في هذا الخصوص مثل الإرسال الغير آمن للشحنة، أو الإرسال عبر أشخاص لا توجد معرفة سابقة بهم بسبب الاضطرار، أو دفع اجور عالية قرر إنشاء شركته لتكون وسيطاً موثوقاً يقدم الخدمات بجودة وأمان عاليين وبأسعار منافسة.

ويوضح قره علي أن شركته تقدم خدمات مميزة لعملائها، أبرزها توفير الوقت والجهد والمال، إذ أن الأسعار التي يتقاضونها نظير الخدمات أقل من أسعار الشركات الأخرى العاملة في نفس المجال، كما أن موقعهم “الذي سينطلق قريباً” سيمكن العملاء من حجز شحناتهم أونلاين وتسديد الرسوم عبر الإنترنت، ليأتي مندوب الشركة “ديلفري” يستلم الشحنة من البيت أو المكتب، ويقوم بإيصالها للمُرسَل إليه في أي بلد حول العالم.

شاب سوري يؤسس شركة مترو سمارت إكسبريس

علماً أنهم حالياً يعملون عبر صفحاتهم الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي ويديرون عملية إرسال واستقبال الشحنات من مكتبهم الرئيسي في اسطنبول.

كما أن الشركة تتمتع بنظام إرسال واستقبال آمن تماماً، إذ تتبع المعايير العالمية في هذا الخصوص، فضلاً عن السرعة في وصول الشحنات التي تستغرق من 3 لـ 5 أيام كحدٍ أقصى، مع إمكانية تتبع الشحنة بشكلٍ لحظي من لحظة خروجها من المرسل وحتى استلامها من قبل المُرسَل إليه.

وتوفر الشركة خدمات الدعم للعملاء على مدارس الساعة طيلة أيام الأسبوع عبر أرقام هواتفها أو معرفاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي.

ما هي “مترو سمارت إكسبريس”؟

مترو سمارت إكسبريس، هي شركة شحن وخدمات لوجستية، تم تطويرها بالتعاون مع كبرى شركات الشحن في العالم لتمكين الأفراد من إرسال واستقبال الشحنات الشخصية بشكلٍ خاص بأفضل الطرق والأساليب وبأرخص الأسعار.

وتتخذ شركة  مترو سمارت إكسبريس من ولاية إسطنبول مقراً لها، حيث يقع مكتبها الرئيسي في منطقة السلطان أحمد بجانب محطة الترام واي، وقد تم اختيار ذلك الموقع لتسهيل وصول العملاء إليه.

وتسعى شركة مترو سمارت إكسبريس التي انطلقت في شهر يوليو / تموز 2019 الماضي لافتتاح عدة مكاتب داخل تركيا، إذ من المخطط أن يكون المكتب الثاني في أنقرة خلال فترة وجيزة، فضلاً عن افتتاح مكتب في مدينة غازي عينتاب جنوب تركيا خلال العام المقبل 2020.

وتحظى الشركة حالياً بمجموعة جيدة من العملاء العرب والأتراك الذين باتوا يعتمدون عليها في إرسال واستقبال شحناتهم.

يذكر أن الجالية العربية في تركيا عامة وفي ولاية إسطنبول خاصة تواجه صعوبة في إرسال الشحنات نظراً لوجود عدة عوائق، مثل اللغة وارتفاع الأسعار، إلا أن ذلك لن يكون عائقاً عند التعامل مع “مترو سمارت إكسبريس” التي توفر خدماتها باللغات العربية والتركية والإنجليزية.

ومن أبرز المشكلات التي تواجه من يرسلون الطرود الشخصية، هي عدم وجود تراخيص رسمية لدى بعض مما يؤدي لعدم ضمان حق العميل حال نشوب أي خلاف، فضلاً عن قيام بعض المكاتب بإرسال المستندات الهامة ضمن صندوق يحتوي على عدة إرساليات ودون أن تزود العميل برقم تتبع، وهو ما يشكل خطر على الشحنة وقد يؤدي لفقدانها.

وانتشرت مؤخراً بعض المبادرات الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فعاليات “بطريقك، مين مسافر”، بحيث يقوم الشخص بإرسال شحنته مع أي شخص مسافر نظير مبلغ مالي، إلا أن عنصر الأمان يكون ضعيف للغاية في مثل هذه العمليات نظراً لعدم وجود معرفة بين الشخصين، وكل ما يجمعهم هو تواصل عبر الفيسبوك قد ينقطع في أي لحظة، فضلاً عن المخاطر التي تترتب على الطرفين في حال ضياع الأمتعة أو احتجازها من قبل سلطات المطارات.

يختم قره علي حديثه لموقع “مدى بوست” بالتأكيد على أن عملهم متواصل إلى أن تصل شركة “مترو سمارت إكسبريس” للريادة في مجالها، لتكون سبّاقة في توفير تجربة معاصرة وفريدة لإرسال واستقبال الشحنات الشخصية.

ويمكنكم التعرف أكثر على خدمات الشركة عبر زيارة موقع “مترو سمارت إكسبريس“، أو متابعتهم عبر الفيس بوك أيضاً.

مترو سمارت إكسبريس

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق