إسطنبول.. السلطات التركية تمدد المهلة الممنوحة للسوريين

إسطنبول (تركيا) – ترجمة – مدى بوست

أعلنت السلطات التركية عن تمديد المهلة الممنوحة للاجئين السوريين المقيمين في ولاية إسطنبول لتصحيح أوضاعهم القانونية أو المغادرة الطوعية لمدة شهرين آخرين.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الإثنين 20 أغسطس/ آب 2019 إن المهلة الممنوحة للسوريين غير المسجلين في ولاية إسطنبول تم تمديدها حتى الثلاثين من شهر أكتوبر/ تشرين الأول القادم، حسبما ترجم موقع “مدى بوست” عن صحيفة “خبر تورك”.

وأضاف الوزير التركي خلال حديثه للصحيفة التركية في لقاء بثته عبر الإنترنت إن بلاده ستستمر في سياستها الإنسانية، وعندما تتوفر مناطق آمنة سيكون هناك عودة طوعية وأقصد هنا السوريين.

وأشار إلى أن “إرسال أي سوري لا يملك قيداً على الأراضي التركية هو أمر مستحيل، نحن نرسلهم إلى المخيمات ليحصلوا على قيد حيث يمكنهم التوجه إلى الولايات التي يرغبون بالتوجه إليها، مشيراً إلى وجود عودة طوعية من قبل اللاجئين السوريين إلى سوريا”.

تركيا تتوقع موجة لجوء جديدة من إدلب

كما تطرق وزير الداخلية التركي إلى احتمال توجه موجة جديدة من اللاجئين السوريين إلى بلاده بسبب تصاعد الأوضاع في محافظة إدلب، شيراً إلى أن بلاده أعدت عدة سيناريوهات حول ذلك.

وأوضح أنه في حال قدوم لاجئين جدد من إدلب فإن الدولة التركية ستبقيهم خارج الحدود وستعمل على مساعدتهم هناك، متوقعاً أن يصل من 400 ألف لـ مليون مهجّر.

وحول وضع السوريين الموجودين في مدينة إسطنبول قال صويلو إن والي اسطنبول قال إنه على السوريين الذين لا يملكون قيدا في إسطنبول التوجه إلى الولايات المسجلين فيها، لقد منحناهم مهلة حتى العشرين من شهر أغسطس و انتهت و الآن قررنا تمديدها حتى الثلاثين من شهر أكتوبر القادم.

وكان وزير الداخلية التركي قد أعلن في 13 يوليو/ تموز الماضي خلال اجتماع مع مجموعة من الإعلاميين السوريين أن المؤسسات التركية ستتبع سياسات جديدة لتنظيم تواجد اللاجئين السوريين خلال المرحلة المقبلة.

وبدأت بعدها حملة أمنية واسعة للتدقيق على إقامات الأجانب، لاسيما المهاجرين الغير شرعيين، إذ يتم ترحيل المهاجرين الغير سوريين إلى بلدانهم، فيما يتم ترحيل السوريين الذين يحملون بطاقة الحماية المؤقتة للولاية المسجلين فيها، والغير حاملين لبطاقة الحماية المؤقتة يتم ترحيلهم للولاية التي تحددها وزارة الداخلية.

وسبق أن أعلنت ولاية إسطنبول عن مهلة لمدة شهر للاجئين السوريين للمغادرة الطوعية، فيما أعلن والي إسطنبول أن السوريين المخالفين الذين تم ضبطهم بلغ عددهم حوالي 2630 شخص.

يذكر أن السلطات التركية سبق أن قدرت عدد اللاجئين السوريين المقيمين في ولاية إسطنبول بحوالي المليون شخص، بينهم حوالي 500 حاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة الكمليك، فيما نصفهم مسجلين بولايات أخرى أو غير حاصلين على الكمليك.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق