قصّة الشابة إسراء غريب.. فنانون ومشاهير يتضامنون معها .. وروايتان حول ما حدث

بيت ساحور ( فلسطين)- خاص مدى بوست

أثار ر حيـ.ـل الشابة الفلسطينية إسراء غريب موجة  واسعة من الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، فضلاً عن تضامن كبير معها بسبب قصتها التي أثارت عواطف الكثيرين وأثرت بهم.

بدأت القصة عندما قررت الشابة الفلسطينية المقيمة مع أسرتها في مدينة “بيت ساحور” الفلسطينية، أن تخرج مع خطيبها برفقة شقيقته، حيث جلسوا جميعاً في مطعم يقع في مكان عام بهدف التعرف على بعض بشكل أكبر كما تجري العادة.

على الرغم من أن والدة إسراء على علم بخروجها، إلا أن ابنة عمّها شاهدت فيديو نشرته إسراء عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” أثناء جلوسها مع خطيبها وشقيقته، فقامت بإخبار والد إسراء وأشقائها بدعوى أن خطيبها لم يكتب كتابه عليها بعد وبالتالي مازال أجنبياً عنها.

عندما علم الأشقاء بذلك، قاموا بــ.ـضــ.ـر ب إسراء برفقة زوج شقيقتها، ما تسبب بـكـ.ــ.ــسـر لها في العمود الفقري ويتم نقلها للمسـ.ـتشفى إلى إثره، وفـ.ـسخ خطبتها.

بعد ذلك سمع شقيقها المقيم في كندا بقصّة إسراء، فما كان منه إلا أن عاد كي يشارك أهله في ـ.ـضـر ب شقيقته، لكن كون مشواره بعيد فيجب أن يكون عقابه لها مختلف، فـ.ـضر بـها على رأسها ما أسفر عن دخولها بغيـ.ـبوبة قبل أن تــ.ـفـا ر ق الحيا ة.

كانت تلك هي الرواية المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتدعم تلك الرواية عدة مقاطع فيديو جرى تداوله عن قصّة إسراء، أشهر تلك المقاطع هي رسالة صوتية قامت الشابة إسراء بإرسالها لابنة عمها المدعوة “ريهام” تعتب عليها من خلالها بسبب إخبارها لذويها، مؤكدة لها أنها من المستحيل أن تخرج مع خطيبها لوحدها، وأن شقيقته كانت معهم ووالديها يعلمان بذلك، مطالبة إياها بإلغاء صداقتها على تطبيق “سناب شات”.

أسرة إسراء تصدر بيان وتر فض الرواية 

من المؤكد أن أسرة إسراء لد يها الكثير لتخفيه عن ما جرى معهم، فمقاطع الفيديو المتداولة للشابة وهي تـصـرخ داخل المسـ.ـتشفى وتـستـغــ.يـث بالشر طة تؤكد أن أسرتها متورطة فيما حدث لها، لا سيما عندما نعلم بتبريرات أسرتها التي أقل ما توصف بأنها غير منطقية.

محمد صافي، زوج شقيقة إسراء الذي أوكلته العائلة بالحديث باسمها لوسائل الإعلام، صرّح خلال اتصال هاتفي مع موقع “النهار” أن كل ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي “كذ ب” وأن الخبر انتشر من صفحات مشبو هة عرضت تسجيلات ومحادثات وفيديو، وقد تقدمت الأسرة بدعوى لإغلا ق الصفحة.

وزعم صافي أن تقرير الطـب الشر عي يؤكد صدق روايتهم، إذ يشير ذلك التقرير إلى أن سبب الوفـ.ـا ة هو “الجلـ.ـطـ.ـة” التي سيتم تحديد سببها عبر الفحوص المخبرية في الأردن، وذلك لرغبة العائلة بمعرفة ما حصل مع ابنتها.

وأشار صافي إلى أن إسراء خرجت مع خطيبها برفقة شقيقته وبموافقة والدها، وأنها لو كانت تخشى معرفة أسرتها بذلك لما كانت نشرت مقطع فيديو لهم في صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب قوله.

وحول التسجيل الصوتي الذي وثقته إحدى الممرضات من داخل المسـ.ـتشفى الذي تقيم فيه إسراء ويسمع فيه صراخها وهي تستـ.ـغيث وتطلب الشرطة، يقول صافي إن التسجيل التقط في مستشفى الحسين الذي تم نقل إسراء إليه بعد أن سقـ.ـطت من شرفة المنزل، فحينها قررت الخروج دون معرفة أهلها لمقابلة خطيبها وإنهاء خلا ف كان قد وقع بينهما، فإذا بها تسقط وتكـ.ـسر عمودها الفقري”، حسب زعمه.

ويضيف صافي في روايته التي تتبناها الأسرة، أن إسراء تلقت العلاج، وبعد أن خرجت إلى البيت أصـ.ـيبت بعد حوالي ١٠ أيام بجـ.ـلطة هي التي تسببت بالوفـ.ـا ة”، داعياً أصدقاء إسراء لعدم الانجرار خلف ما يجري تداوله احتراماً لخصوصيتها.

أما لماذا طلبت إسراء في مقطع الفيديو المتداول أن يتم إحضار الشرطة وتصـ.رخ وهي تستـ.ـغيث، فقال صافي إنها كانت تصـ.ـرخ بسبب رفض فريق التمريض إعطاءها الهاتف كي تتصل بوالدتها، فبدأت تنادي عناصر الشر طة”، مشيراً أنها “كانت تمر بأزمة بالتأكيد ليست عقلية، جعلتها تعـ.ـتـدي على كل من يقترب منها”.

وأوضح صافي أن الكدمات الناتجة عن التعنـ.ـ.ـيف الأسري تبدو واضحة بالعين المجردة، ولا تحتاجي لفحوص طبية، وكما هو واضح فجـ.ـثة إسراء ليس عليها أي آثار، وفي الصورة التي أجريت لها ظهر عدم وجود أي كسـ.ـور، كما أن شقيقها لم يأتِ أصلاً من كندا كما أشيع بل هو في الأصل غير مقيم هناك”.

قصّة “لبس الـ.ـجن” حكاية أخرى تروجها الأسرة 

من القصص الأخرى التي روجتها أسرة إسراء عن الشابة، هي أنها كانت ملبوسة بالـ.ـجن بسبب سحر أجري لها، وأنها كانت تتابع علاجها لدى أحد الشيوخ الذي كان يتابع حالتها.

وزعم بعض أقرباء إسراء عبر مقطع فيديو جرى تداوله عبر الشبكات الاجتماعية أن الشابة كانت تعاني من “لـ.ـبس جــ.ـن” نتيجة سـحر تم إعداده لها، وهو الأمر الغير ممكن أن يتم التأكد منه على الإطلاق.

النيابة الفلسطينية تصدر بياناً 

من جانبها، أصدرت النيابة العامة الفلسطينية بياناً توضيحياً حول قصة إسراء، أكدت فيه أنها تتابع القضية عن كثب، وتستمر في إجراء التحقيقات في الملابسات.

وأوضحت النيابة أنها مازالت تنتظر تقرير الطبيب الشرعي الذي لم يصدر بعد، موضحة أنها “باشرت إجراء التحقيقات بعد أن ورد بلاغ للشرطة يفيد بوصول جثما ن الفتاة لمستشفى بيت جالا الحكومي”.

وأشارت النيابة أنها أجرت الكشوفات الظاهرية، وأصدرت قراراً بإحالة الجثما ن للطب الشرعي للقيام بالإجراءات المتبعة في هذا الخصوص، فضلاً عن قيامها بالاستماع لإفادات الشهود وجمع الأدلة والبيانات الأولية مع استمرار التحقيق في الملابسات.

ودعت النيابة المواطنين إلى عدم تداول أي معلومات أو تفاصيل أو أسماء حول القضية في مواقع التواصل الاجتماعي حفاظاً على سير التحقيقات ولعدم التأثير على الرأي العام، مؤكدة أن أروقتها مفتوحة للتعامل بجدية مع أي معلومة قد تؤدي لإظهار الحقيقة وتطبيق العدل.

كما دعت النيابة إلى مراعاة خصوصية الفتاة وأسرتها والابتعاد عن ما من شأنه أن يمس بخصوصيتها وإنسانيتها، منوهة بضرورة الحفاظ على سرية التحقيقات في الوقت الراهن.

من هي إسراء غريب؟

لم تكن الشابة الفلسطينية إسراء غريب تحظى بشهرة واسعة قبل أسبوع من الآن، لكن بعد ما حدث لها أصبحت الشابة البالغة من العمر 22 عاماً قضية رأي عام ليس في فلسطين فحسب، بل في العالم العربي.

وقد تداولت كبرى الصحف العربية والعالمية قصة إسراء وأشارت لها بعد أن تصدر هاشتاق “كلنا إسراء غريب” موقع التواصل الاجتماعي تويتر لأكثر من يومين، بآلاف التغريدات التي عبرت عن التضامن معها ودعت لحساب المسؤولين عن ما جرى لها.

كانت إسراء تعمل مزينة مكياج في منزل أسرتها قبل أن يحدث ما حدث، وقد أصدرت عدة مؤسسات نسوية عربية بيانات داعمة لها، فضلاً عن إرسال بعض المنظمات الفلسطينية بيانات موجهة للرئيس الفلسطيني محمود عباس والنائب العام تطالبهما بالتدخل وإنصاف الشابة إسراء وعدم السماح بأن يضيع حقها.

نجوم ومشاهير يتضامنون مع إسراء 

لم تكن حملة التضامن مع الشابة إسراء مقتصرة على جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، بل امتد ليصل لأشهر الفنانين في العالم العربي.

وقد غرّدت الفنانة اللبنانية إليسا في هاشتاق “كلنا إسراء غريب”، معلنة عن تضامنها مع الشابة الفلسطينية، حيث قالت في تغريدتها أنه لا يوجد شيء يبرر ما حدث لإسراء أبداً أبداً، مشيرة أن الشرف غير متعلق بالفتاة وحياتها الخاصة.

ورأت الفنانة اللبنانية إليسا أن الأسوأ هو أن يتم التبرير للفاعل ما فعله بزعم أنه كان يقوم بتربية الفتاة كي لاتبهدل سمعة الأسرة.

وحظيت تغريدة إليسا بتفاعل واسع من قبل جمهورها البالغ حوالي 13 مليون في تويتر، حيث أشادوا بمساندتها لقضية الشابة الفلسطينية.

كما نشرت الفنانة والإعلامية الأردنية علا الفارس عبر حسابها في تويتر تغريدة عبرت من خلالها عن مساندتها لقضية إسراء، مرفقة معها بعض الصور الملتقطة من حسابات الشابة بإنستغرام وسناب شات.

وقالت الفارس في تغريدتها أنها لم تستطع النوم بعد أن سمعت الفيديو المتداول لاستغا ثات إسراء في المستشـ.ـفى، مؤكدة رفضها للظـ.ـلم بكل أشكاله عندما تتم ممار سته على المرأة.

وعلى الرغم من التعاطف الكبير مع قصة الشابة إسراء، إلا أن النهاية كيف ستكون لا أحد يعلم، هل ستنكشف الحقيقة ويتم إنصاف الشابة إسراء؟.

شاركونا أراءكم في التعليقات.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق