تركيا تسيير أولى دورياتها في المنطقة الآمنة.. وتعليق من النظام السوري والحماية الذاتية

تل أبيض (سوريا) – مدى بوست

أدان النظام السوري عن تسيير تركيا لأول دورية لها في المنطقة الآمنة، وذلك بعد ساعاتٍ قليلة من  إعلان وزارة الدفاع التركية عن تسيير أولى دورياتها.

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا”، عن مصدر رسمي بوزارة الخارجية قوله أن “الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات قيام الإدارة الأمريكية والنظام التركي بتسيير دوريات مشتركة بمنطقة الجزيرة السورية”.

وأضاف بيان الخارجية التابعة لنظام الأسد أن الخطوة التركية الأمريكية تعتبر “مخالفة سافرة للقانون الدولي وسيادة ووحد أراضي سوريا”.

واعتبر المصدر بالخارجية أن مثل هذه الخطوة تهدف لتعقيد وإطالة امد الأزمة في سوريا، بعد الانجازات التي حققها جيش الأسد والروس، في إشارة للتقدم الأخير بريف حماة وريف إدلب الجنوبي.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت في وقتٍ سابق من الأحد 8 سبتمبر/ أيلول 2019 عن البدء في تسيير الدوريات المشتركة مع الولايات المتحدة في “المنطقة الآمنة” المقرر إقامتها شمال شرق سوريا.

ونشرت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مجموعة من الصور معلقة عليها بالقول إن أفراداً من القوات الجوية الأمريكية والدوريات الأمريكية بدأت في دوريات برية مشتركة مع نظيرتها التركية جنوبي منطقة أكشاكالي.

فيما عبّر النظام السوري عن رفضه المطلق للمنطقة الآمنة، مضيفاً على لسان المصدر الذي تحدث لـ “سانا” أنه مصمم على إسقاط كافة المشاريع التي تستهدف وحدة وسلامة أراضي سوريا.

الإدارة الذاتية الكردية : الدوريات بالتنسيق معنا 

من جانبها، قالت وكالة هاوار التابعة للإدارة الذاتية الكردية التي تسيطر على مناطق شرق الفرات، إن القوات الأمريكية بدأت وبالتنسيق مع المجلس العسكري في تل أبيض بتسيير دوريات مراقبة صباح الأحد انطلاقاً من قرية الحشيشة شرق تل أبيض.

وأشارت الوكالة إلى أن تلك الدوريات تأتي “ضمن التفاهمات على الآلية الأمنية التي جرى الاتفاق عليها بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا بوساطة أمريكا”.

يذكر أن أنقرة وواشنطن توصلتا مطلع أغسطس/ آب الماضي لاتفاق يقضي بإنشاء منطقة آمنة في الشمال الشرقي السوري، تم بموجبه إنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا لتنسيق وإدارة شؤون المنطقة الآمنة.

وذكر بيان صدر حينها أن المنطقة الآمنة ستكون بمثابة ممر سلام وستبذل جميع الجهود الممكنة لضمان عودة السوريين إلى بلادهم. 

وحتى هذه اللحظة لا تعرف تفاصيل دقيقة عن المنطقة الآمنة، ففي الوقت الذي تتطلع فيه تركيا لأن يكون عمقها 30 لـ 40 كيلومتر في عمق الأراضي السورية وأن تكون تحت سيطرتها الكاملة، ترغب واشنطن أن يكون عمق المنطقة 5 كيلومترات وبدون دخول القوات التركية أو الموالية لها.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أدروغان صرّح مؤخراً أن بلاده تنوي إعادة حوالي مليون لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة بعد توفير الأمن والخدمات الملائمة فيها.

وسبق أن انتقد أردوغان عدم مساعدة الغرب لبلاده في موضوع اللاجئين الذي باتت تركيا تستقبل العدد الأكبر منهم والذي يقدر بحوالي 4 ملايين لاجئ سوري.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق