بشرط واحد بسيط للغاية.. مدينة إيطالية تدفع 27 ألف دولار لمن ينتقل إليها والتسجيل اعتباراً من الغد

موليز (إيطاليا) – مدى بوست

في العام الماضي سمعنا عن مدن إيطالية تعرض منازل للبيع مقابل “يورو واحد”، أي حوالي دولار ونصف، وقد بدا الأمر غريباً حينها، لكن الآن بدأت بعض البلدات الإيطالية تقدم عروضاً أغرب.

فقد أعلنت منطقة “موليز” الإيطالية، عن عزمها دفع 27 ألف دولار أمريكي لمن ينتقل إلى إحدى قراها الـ 106 والتي تعاني من قلة السكان، بعد اتجاه أبناء تلك المناطق للهجرة للمدن الأكبر.

وسيتمكن أي شخص يقبل بهذا العرض من الحصول على مبلغ 700 يورو شهرياً، وهو ما يعادل (770 دولار أمريكي) لمدة 3 أعوام، وذلك بهدف مساعدة السكان الجدد على الاستقرار بالمنطقة التي تتميز بمساحات خضراء واسعة وانتشار بساتين الزيتون فيها.

وتضع المدينة شرطاً وحداً على الشخص الراغب بالانتقال للعيش في إحدى المناطق المذكورة، وهو أن يبدأ بمشروع تجاري صغير كي يساهم بالاقتصاد المحلي.

وصرّح صاحب الفكرة وهو العضو بالمجلس الإقليمي للمدينة، أنطونيو تيديشي، أنه يرغب بمشاهدة مدينته وهي تنهض، ولا يرغب بأن تتحول القرى الأصلية لقرى خالية من السكان.

وتشجع المدينة الشباب والأزواج الذين لديهم أطفال على التقديم لهذا العرض، والذي سيبدأ بتلقي الطلبات بشكلٍ رسمي اعتباراً من يوم غد الإثنين 16 سبتمبر/ أيلول 2019.

وأوضح أنطونيو أن السكان الجدد سيكون لديهم حرية كاملة في بدء أي عمل تجاري يرغبون فيه كي يحصلوا على الدعم المالي، مثل افتتاح مزرعة ريفية صغيرة أو مطعم أو بقالة أو نزل صغير، بحسب تقرير لشبكة “سي إن إن“.

وشهدت منطقة “موليز” خلال الاعوام القليلة الماضية هجرة كبيرة من السكان، إذ تشير الإحصائيات الرسمية أن عدد الأشخاص الذين يعيشون بالمنطقة انخفض بمقدار 9 آلاف نسمة منذ 2014، وهو ما قلل عدد السكان لـ 305 ألف شخص فقط.

وتشمل منطقة “موليز” 136 بلدة، بينها 106 بلدات يعيش فيها أقل من ألفين شخص.

وتخشى الكثير من البلدات في إيطاليا من أن تتحول لمجرد ذكرى بعد أن بدأ شبابها بهجرتها للمدن الأكبر بحثاً عن العمل، فيما يكافح اقتصاد البلاد الضعيف لدعم المناطق الريفية المعزولة.

أبرز الأماكن التي يمكن للراغبين بقبول العرض الانتقال إليها:

1- بلدة فورنيلي: وهي البلدة التي تعرف باسم مدينة الزيت، وذلك بسبب كثرة انتشار أشجار وبساتين الزيتون فيها.

2- بلدة كابراكوتا: وهي من البلدات التي تتميز بطبيعة خلابة، لاسيما لعشاق التزلج إذ أن أجواءها ملائمة تماماً لممارسة تلك الرياضة.

وتتميز منطقة موليز بأنها قريبة من كل شيء، إذ تحتوي على المناطق الجبلية وقريبة من البحر وتحتوي على البحيرات والغابات.

كما أن المنطقة تنافس روما وبومبا في مجال المعالم الأثرية، إذ تحتوي على كم كبير من المعالم بما فيها القلاع الكبيرة.

أين تقع مدينة موليز؟

تقع مدينة موليز بين قمم جبال أبنين والساحل الأدرياتيكي، وهي تشتهر بالحدائق الوطنية والأجواء المناخية الرائعة فيها. 

وعلى الرغم من ذلك، تشهد المنطقة انخفاضاً في عدد السكان، وهو السبب الرئيسي الذي دفع السلطات فيها لإطلاق مبادرة دفع الأموال مقابل الانتقال إليها، إذ هناك 9 بلدات فيها لم تسجل أي حالة ولادة خلال العام الماضي.

وتعتبر موليز ثاني أصغر منطقة بإيطاليا، وتنقسم لمحافظتين رئيسيتين هما كمبوباسو وإيزيرنيا، وهي منطقة عريقة تمتد إلى 600 سنة قبل الميلاد.

وتشتهر المنطقة بقلعة منفورت والأسوار القديمة التي تعود للعصور الوسطى، فضلاً عن وجود منازل الصيادين الملونة فيها والتي تنتشر على الخط الساحلة لتكون وجهة سياحية محلية.

رئيس المنطقة دوناتو توما، ذكر في تصريحات لصحيفة “الغارديان” البريطانية، تحدث عن العرض، مشيراً إلى أن المنطقة ستقدم مساعدات مالية للبلدات الصغيرة لتحسين بنيتها التحتية والأنشطة الثقافية.

وتأتي هذه المبادرة بالتزامن مع انخفاض عدد السكان في إيطاليا الأكبر منذ 90 عاماً، ويبلغ عدد السكان حالياً حوالي 55 مليوناً.

موليز ليست الأولى 

ولا تعتبر تجربة موليز الأولى من نوعها، ففي عام 2017 قامت بلدة بورميدا بتقديم عرض مشابه، إذ عرضت حوالي 2000 دولار أمريكي شهرياً على الراغبين بالانتقال إلى هناك، وذلك كون عدد السكان بالبلدة وصل لحوالي 400 نسمة فقط.

وتعتبر إيطاليا واحدة من الدول الاوروبية العديدة التي تعاني من تقدم عمر السكان فيها، إذ سبق أن أعلنت جزيرة أنتيكيثيرا اليونانية عن خطة لدفع رواتب للسكان تقدر بحوالي 550 دولار شهرياً بالإضافة لتوفير المنزل والطعام بشكلٍ مجاني، وذلك بشرط أن تكون العائلات الوافدة عائلات شابة على أمل توظيفهم كصيادين وبنائين وخبازين لضمان استمرار الحياة في المجتمع.

كما سبق أن أعلنت قرية سويسرية عن عزمها تقديم منازل جبلية للسكان مقابل دولار واحد بهدف إعادة الحياة إليها، إذ يمكن الحصول على المنزل وتملكه مقابل إعادة صيانته فقط.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

‫6 تعليقات

  1. يا سادة الخير مستعد اهاجر حتى لجحر الحمار الخارجي اما الداخلي اتعبنحنا كثير ما دام هناك ما يعوض اهلي عن غربتي
    للتواصل 00967777585849

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق