ميدان التحرير جعل دموعه تنهمر.. محمد علي يشكر المتظاهرين الذين خرجوا في مصر والسيسي يغادر لنيويورك (فيديو)

القاهرة (مصر) – مدى بوست – متابعات

شهد ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة مظاهرات شارك فيها مئات المواطنين المصريين الذين طالبوا برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد ررد المتظاهرون، اليوم الجمعة 20 سبتمبر/ أيلول 2019، في ميدان التحرير، هتافي “الشعب يريد إسقاط النظام”، وهتفوا ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظامه، وذلك وفقاً لمقطع فيديو بثه ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

في سياق متصل دعا مجموعة من الشباب المصري عصر اليوم إلى ضرورة التوجه إلى ميدان التحرير، من أجل التظاهر ضد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وتلبية لدعوات رجل الأعمال والفنان محمد علي التي أطلقها منذ أيام، وذلك عبر مقاطع فيديو بثوها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحثّ “أحمد تامر”، في أحد مقاطع الفيديو، المواطنين للنزول إلى ميدان التحرير، وقد بث لهم رسالة طمأنة بأن الأوضاع هادئة ومستقرة، ولا خوف من نزولهم.

وذكر “تامر” في المقطع أنه نزل للتظاهر ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ثـ ـأراً للرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الذي وافـ ـته المنـ ـية في السـ ـجـ ـن، بالإضافة إلى وفـ ـاة نجله الأصغر عبد الله بسبب حـ ـزنه على والده.

وبث شاب آخر ويدعى “كريم عزت”، مقطع فيديو من ميدان التحرير، قال فيه إنه يوجه الشكر لرجل الأعمال محمد علي بسبب دعوته للتظاهر ضد النظام المصري الحالي، وبسبب تجديد ما قال إنه أمل في إنقاذ مصر.

وطمأن “عزت” الشعب المصري وطالبهم بالنزول للميدان، قائلاً لهم: “كفاية خـ ـوف يا جماعة، الشرطة محترمة وتدعم التظاهرات” .

دموع بعيني “محمد علي” وهو يشكر المتظاهرين في ميدان التحرير

من جانبه، نشر المقاول المصري محمد علي، مقطعاً مصوراً جديداً، مساء الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019، يشكر فيه الشعب المصري، لخروج البعض منه للمشاركة في التظاهر ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، رافضين استمراره في الحكم.

وظهر باكياً خلال الفيديو بالأخص أثناء حديثه عن شوقه وحنينه إلى العودة لمصر مرة أخرى، وقال: ” إحنا عايزين نعيش أحرار، مش عايزين سوى إن السيسي يتنحى، ارحل يا سيسي”.

ونوه “محمد علي” إنه لا بد لكل المصريين الذين يعيشون خارج وطنهم خوفاً من الاعتـ ـقال، أن يعودوا إلى وطنهم، ويعارضوا من الداخل، فالجميع يريد مصلحة مصر.

صورة لمحمد علي خلال بث فيديو

وتابع والدمـ ـوع تملأ عينيه: “أنا راهنت عليكم انتوا رجالة وشعب محترم، والعالم كله بيتفرج عليكم، إحنا عايزين نعيش زي الغرب، باحترام وأدب، خلاص الخـ ـوف انتهى، أنا عايز أنزل مصر، بلدي وحشتني”.

محمد علي يخطو الخطوة الأولى لإسقاط السيسي ونظامه

هذا وقد ظهر المقاول والممثل المصري محمد علي في فيديو آخر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهر يوم الجمعة، دعا فيه المصريين إلى كسر حاجز الخـ ـوف، والنزول إلى الشوارع للمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وحث “علي” الشعب المصري على عدم اليــأس والتحلي بالأمل والصبر بقوله:” لا ثورة في يوم وليلة، ولا ثورة في ساعة، إنما هي خطوة خطوة، مضيفاً: أن النزول للشوارع لمدة ساعة هو أول خطوة، ومؤكدا أنه لديه ترتيبات أخرى تصاعدية”.

وانتقد “محمد علي” إدارة السيسي في 4 ملفات أساسية، في ذات الفيديو الذي استمر لمدة 28 دقيقة، كشف خلالها أيضاً عن خطته للتظاهر في الأيام القادمة.

حيث حمّل “علي” مسؤولية فشل التعليم في مصر على من يديرون المؤسسات التعليمية، وأجرى مقارنةً بين التعليم في الدول الأوروبية ومصر.

وانتقل لملف الصحة، وقال إن الإنفاق على مستشفى الجلاء التابع للجيش فاق الإنفاق على المستشفيات الحكومية وحتى مستشفيات الجيش بمراحل، كما تحدث عن ملف الأمن والأمان، قائلاً: ” إن شباباً يستخدم أجهزة بدائية فاق قوات الجيش بأجهزته ومعداته قوةً، ولم يستطع التفوق عليهم رغم أن الجيش ينفق المليارات على تجهيزاته “.

وتحدث أيضاً عن الطرق، وقارن بين تجهيز طريق الـNA الخاص بالمشير لحضور الحفلات والمناسبات الرسمية، وبين الطرق الزراعية والصحراوية التي تقع عليها عشرات الحـ ـوادث يومياً.

الاقتصاد كان النقطة الرابعة التي انتقد فيها “محمد علي” إدارة السيسي خلال الفيديو، حيث تحدث عن الإنفاق المبالغ فيه على مدينة العلمين، والعاصمة الإدارية الجديدة، وأنها بُنيت لرجال الأعمال الأثرياء القادمين من الخليج، على أكتاف عمالة مصرية تحصل على مبالغ ضئيلة.

وختم “علي” الفيديو مطالباً بالإفراج عن المعتقلين والمعارضين السياسيين، وقال: “آن الأوان للإفراج عن المعتــ ـقلين وعودة الطيور المهاجرة لوطنها”.

كما سخر من الخطابات العاطفية للسيسي، واتهمه بمراقبة المواطنين وضباط الشرطة باستمرار، وخـ ـو فه الشديد من أي تحرك ضده.

السيسي يتجه إلى نيويورك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة

غادر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي القاهرة مساء الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019، متوجهاً إلى نيويورك، للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ74، التي تنطلق جلساتها الثلاثاء المقبل، وذلك حسب خبر نشرته جريدة اليوم السابع على موقعها على الانترنت.

وذكر الموقع إن السيسي سوف يلقي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ويحمل في أجندته ملفات مهمة على النواحي السياسية والاقتصادية والعسكرية كافة.

وتأتي مشاركة السيسي في أعمال الجمعية، ومغادرته الأراضي المصرية وسط دعوات للتظاهر ضده، أطلقها رجل الأعمال والفنان محمد علي في الأيام الماضية، الأمر الذي أدى إلى خلاف حاد حول سفره إلى نيويورك، حيث تبنَّت أطراف أمنيةٌ ضرورة ألا يسافر، وأن يرسل بدلاً منه وزير الخارجية سامح شكري، في حين فضلت أطراف أخرى أن يسافر، حتى لا يظهر بمظهر الخائف والمرتبك والمهزوز، وذلك حسب ماذكر مصدر مطلع لموقع “عربي بوست”.

وتابع المصدر ذاته قوله: ” أنه تم حسم الخلاف بين الأجهزة الأمنية، وقرر السيسي السفر، ﻹرسال رسالة إلى المتظاهرين ومعارضيه بأنه في موقف قوة ولا يخشى من تأثير دعوات التظاهر، على شعبيته أو مستقبله في إدارة البلاد”.

مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل بعبارات مناهضة للسيسي

وفي السياق ذاته، اشتعلت منصات التواصل الاجتماعي في مصر، يوم الجمعة 20 سبتمبر/أيلول 2019، بعبارات مناهـ ـضة لنظام السيسي، بالتزامن مع دعوة المقاول والفنان المصري “محمد علي” المصريين للتظاهر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقد تصدر هاشتاغ “جمعة الغـ ـضب” قائمة التداول (الترند) المصري على تويتر بعد ظهر يوم الجمعة بعشرات آلاف التغريدات، استلهاما للجمعة الأولى التي أعقبت اندلاع شـ ـرارة ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

كما تلتها هاشتاغات “ارحل” و”sisi out” باللغة الإنجليزية، في قائمة الأكثر تداولاً بين المصريين، فيما يتصدر حالياً وسم “ميدان التحرير” قائمة الأكثر تداولاً في مصر.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق