مفتي البراميل يستمر بتمجيد روسيا.. ويذكر سبب تدخلها في سوريا

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

قال “أحمد حسون” مفتي النظام السوري، إن روسيا تدخلت في سوريا، بهدف نصرة نظام الأسد “على من كل من حمل السـ ـلاح ليـ ـدمر سوريا”، على حد تعبيره.

جاء حديث “حسون” في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء، خلال مراسم انعقاد أعمال المؤتمر العلمي الدولي السادس في العاصمة الروسية، الذي ينعقد لإحياء الذكرى الـ 160 للعلامة والمفكر الإسلامي، وأول رئيس لمجلس الإدارة الدينية في روسيا “ضياء الدين فخر الدين” تحت عنوان “الإسلام في عصر العولمة .. الإرث الإسلامي والحوار بين الثقافات”.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي جزءاً من كلمة مفتي نظام الأسد، الذي استمر بتمجيد روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين حيث قال: “نحن نقـ ـتل بعضنا لتأتي روسيا، ويأتي بوتين الذي أشكره من قلبي، وهو يقول وكنتم أعـ ـداء فألف بين قلوبكم، لذلك جاء أخوتنا في روسيا ومن إيران لا لينصرونا على بعضنا البعض بل لينصرونا على آلاف ممن أتوا لسوريا ويحملون السـ ـلاح ليدمـ ـروا سوريا”.

وحضر أعمال المؤتمر سفير النظام السوري في موسكو الدكتور “رياض حداد” والعديد من ممثلي البعثات الدبلوماسية للبلدان العربية والإسلامية في روسيا، وينظم هذا المؤتمر كل من الإدارة الروحية للمسلمين في روسيا الاتحادية، ومجلس المفتيين في روسيا، ومعهد موسكو الإسلامي، وأمانة المنتدى الإسلامي الدولي، بالإضافة إلى جامعتي موسكو وسان بطرسبورغ الحكوميتين.

تبقى أن نُشير إلى أن التدخل الروسي في سوريا بدأ بتاريخ 30 سبتمبر/أيلول 2015، حين نفذ سـ ـلاح الجو الروسي أولى ضــ ـربـاته الجـ ـوية على منازل المدنيين السوريين، وقد تسببت الطائرات الروسية بقـ ـتل وتشـ ـــريد آلاف المدنيين، وتدمـ ـير كامل للبنى التحتية والمنازل، وقد صُنف التدخل الروسي في سوري والشرق الأوسط على أنه الأكبر منذ عقود، حيث تدخلت روسيا عسكرياً حينها، بهدف حماية نظام الأسد، ووأد الثورة السورية، وضمان مصالحها في المنطقة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق