نظام الأسد يُسكت قناة تلفزيونية موالية قبل بثها حلقة من برنامجها الجديد “لازم نحكي”

دمشق (سوريا) – مدى بوست – متابعات

تداولت مواقع وشبكات الكترونية موالية، بأن المسؤولين في قناة “لنا بلاس” المؤيدة لنظام الأسد، قد ألغت بث الحلقة الثانية من برنامجها الجديد الذي حمل اسم “لازم نحكي”، وبثت الحلقة بمناقشة موضوع جديد مغاير تماماً للموضوع المدرج ضمن جدول بث القناة.

وتعود ملكية القناة لرجل الأعمال السوري سامر الفوز المقرب جداً من بشار الأسد، وقد جاء إلغاء بث الحلقة المقررة بإيعاز من النظام السوري على ما يبدو، وذلك بعد ظهور برومو يعلن أن الموضوع الذي سوف يتم مناقشته يتعلق بالملف الرياضي في سوريا.

وقد تضمن البرومو الترويجي للحلقة قبل حذفه على سؤال لمقدم البرنامج الإعلامي اللبناني تمام بليق، حول ما إذا كان هناك بوارد إطلاق صرخة لاستقالة رئيس الاتحاد الرياضي السوري “موفق جمعة”، كما ناشدت مقدمة البرنامج، الممثلة السورية رنا شميس، رأس النظام، بشار الأسد للتدخل في الرياضة.

وكان من ضمن المدعوين للحديث حول موضوع الحلقة  قبل أن يتم إلغاء بثها، كلاً من المدرب محمد عفش ونزار محروس وعبد القادر كردغلي والإعلامي لطفي الأسطواني.

وتناقلت عدة مواقع صحفية وإخبارية خبر إلغاء الحلقة، وتوالت التعليقات الساخرة، حيث علّق موقع سناك سوري بقوله: “بأن القائمين على إدارة القناة اكتشفوا سريعاً وقبل عرض الحلقة الثانية منه أنه ما “لازم نحكي”، بل لازم نخرس”.

وقد وجّهت انتقادات عديدة للبرنامج قبل انطلاق الحلقة الأولى منه، بسبب عدم إسناد مهمة تقديم البرنامج لإعلاميين سوريين مختصين، والاستعانة بالإعلامي اللبناني تمام بليق والممثلة السورية رنا شميس لتقديم حلقات البرنامج، الذي كان من المتوقع وبحسب الإعلانات الترويجية بأن يرفع سقف الحرية، ويطرح المواضيع الحساسة بكل جرأة.

تجدر الإشارة إلى أن قناة “لنا بلاس”، تعرضت بسبب إلغاء الحلقة، لانتقادات واسعة بين رواد منصات التواصل الاجتماعي، الذين أطلقوا عدة هاشتاغات تطالب القناة بتوضيح أسباب تراجعها عن عرض الحلقة المتعلقة بالحديث عن الملف الرياضي في سوريا، إلا أنه لم يصدر أي توضيح حول ذلك من إدارة القناة التي تبث برامجها من لبنان.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق