ظنّوا أنفسهم في أوروبا.. السلطات السعودية تتحرك بعد فيديو “علني” لشباب سوريين مع فتيات في الرياض

الرياض (السعودية) – مدى بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً لشاب سوري يحاول الحصول على “السناب شات” الخاص بفتاة سعودية في أحد المقاهي داخل المملكة العربية السعودية.

حيث تحدى أحد الشباب السوريين أصدقاءه أن بمقدوره إقناع إحدى الفتيات بتزويده بحسابها على تطبيق “سناب شات”، فيما أظهر مقطع الفيديو ذاته شاباً آخر وهو يراهن أن تشرب إحدى البنات من “الشيشة” التي يحملها.

وكانت شرطة العاصمة السعودية الرياض، قد أصدرت بياناً رسمياً بخصوص مقطع الفيديو المتداول على منصات التواصل الاجتماعي، الذي يظهر محاولة شابين التعرف على فتيات سعوديات في إحدى المقاهي.




وصرح المقدم “شاكر بن سليمان التويجري” المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض، أنه بالنظر إلى ما يتم تداوله على تويتر وفيس بوك، وغيرها من وسائل التواصل، قد تبين قيام شابين وافدين بفعل غير لائق أخلاقياً تجاه مجموعة فتيات خلال تواجدهم في أحد المقاهي داخل مجمع سكني”.

وأضاف “بناءً على مقاطع الفيديو التي انتشرت مؤخراً، وتضمنها على ألفاظ خارجة عن الآداب العامة والذوق، فقد نتج عن التحقيقات بهذا الشأن، تمكن الجهات المختصة من تحديد هوية الشابين، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

وقد تم القبض على الشابين، وتبين أنهما مقيمان من الجنسية السورية في العقد الثالث من العمر، بحسب ما أعلن المتحدث الإعلامي لشرطة الرياض.

وأضاف أنه وبعد القيام  بعمل مجموعة من الاجراءات الاستدلالية الأولية بحقهما، اعترفا بما نسب إليهما، وعليه فقد تم إيقافهما، واتخذت بحقهما الإجراءات النظامية الكاملة.

وأكد أن شرطة منطقة الرياض، قد أعلنت عن ذلك، لتبين حرص وزارة الداخلية على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين على حد سواء، وأن أجهزة المملكة الأمنية ستتابع عملها في تنفيذ الأنظمة والقوانين دون تغاضي أو تساهل، بحق كل يخالف الآداب العامة والذوق العام.

وتجدر الإشارة إلى أن مقطع الفيديو المتداول، قد أظهر شاباً يقترب من مجموعة فتيات في محاولة منهم للحصول على سنا بشات الخاص بإحداهن، في حين سمع صوت صديقه مصور الفيديو وهو يقول:” “تعال أحمد تعال يا عيب الشوم عليك”. فيما أظهر الجزء الأخير من المقطع محاولة ثانية للشبان من أجل إقناع الفتيات بالجلوس إلى جوارهم وشرب “الشيشة” معهم.




 لجنة الأسرة والشباب قدمت مقترحاً

في سياق متصل، أيدت لجنة الأسرة والشباب في مجلس الشورى السعودي، مقترحاً لتعديل نظام مكافحة جريـ ـمة التحـ ـرش، حيث قال تقرير اللجنة إن التعديلات جاءت لمسمى النظام وإصدار لائحة تنفيذية له.

وبحسب صحيفة “المدينة” السعودية، إن التعديلات قد شملت المادتين الخامسة والسادسة، حيث يهدف المقترح إلى الحد من التحـ ـرش الجـ ـنسي، الذي يستهدف المرأة خاصة، ويؤثر على ممارستها لحريتها وحقوقها.

وأضاف التقرير أنه يحق للمرأة ممارسة حقها في العمل، والتعليم والتنقل، والذهاب للأماكن العامة، مع ضمان عدم تعرضها لأفعال منافية للآداب العامة، ويعتبر هذا الأمر من حقوقها الأساسية.

وأفادت مصادر الصحيفة، وبناءً على تقرير لجنة الأسرة والشباب، أن المشروع المقترح يستهدف زيادة الإجراءات والعقـ ـوبات بحق من يتم تجـ ـريمه فأفعال غير أخلاقية مخلة بالآداب العامة، وتوسيع دائرة المشمولين لتتضمن الجـ ـناة من المكلفين بحفظ النظام والأمن، وبناء السلطة التقديرية للمحكمة في إيقاع العقـ ـوبة على توفر الركن المعنوي للجـ ـريمة، مما يحد من اختلاف الأحكام.

وكشف التقرير، أن التعديلات المقترحة تستهدف إيقاع العقـ ـوبات المناسبة، مع مراعاة طبيعة الفعل المرتكب، وشخصية مرتكبه، ومدى خطورته، والظروف المحيطة، وذلك لحد من استخدام المعاني المبهمة والغامضة، عند تعريف الركن الماني للفعل المرتكب.

حيث تهدف تلك التعديلات لتحقيق مبدأ الشرعية الجنـ ـائية والتناسب بين الجـ ريمة والعـ ـقاب، وعدم تجاوز الحدود الشرعية في تنظيم ممارسة الحقوق والحريات. وتفعيل دور الأجهزة المعنية، وبخاصة أجهزة إنفاذ القانون للوقاية والتوعية القيام بأعمال غير لائقة أخلاقياً والآثار المترتبة عليه على المستوى الفردي والاجتماعي.



مغردون سعوديون هذا ليس تـ.ـحرشاً

أجمع معظم المغردين السعوديين على موقع “تويتر”، أن ما حصل لا يعتبر تحـ ـرشاً على الإطلاق، حيث قال المغردة إيمان: “أولاً مو بلبناني واضح من اللهجة سوري وأنا أشوف إنه ما تحـ ـرش رايح للبنات يطلب سناباتهم ولا وحدة فيهم انزعجت عادي عندهم الوضع ياخذون ويعطون معه ويضحكون واضح أنهم رخيصات ومو فارقة معهم”

وغردت أخرى بقولها: “أولاًهذا الشب سوري، ثانياً ما شفت تحرش شفت مسامرة وتناغم، ثالثاً ليش انتو شو متوقعين من الانفتاح والترفيه وخصوصاً المرأة، وبذلك الامام الشافعي يقول عفو تعفو نساءكم”.

تمكين المرأة السعودية وفقاً لرؤية 2030

منذ تولي محمد بن سلمان،منصب ولي العهد في السعودية عام 2017، وهو يقود السعودية نحوسياسة الانفتاح الاجتماعي الغير المسبوق بتاريخ المملكة، وذلك بموافقة والده الملك سلمان بن عبد العزيز، وقد تجلت أبرز مظاهر الانفتاح في السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في المملكة.

وقد تبع ذلك عدة إجراءات تهدف إلى الظهور أمام المجتمع الدولي، بمظهر حضاري لا يقيد الحريات العامة أو الشخصية، منها فتح دور السينما، وعرض مسلسلات حصرية لنجوم كبار، وإصدار قرار منح التأشيرات السياحية لـ 49 دولة، لتنشيط القطاع السياحي، وذلك تطبيقاً لرؤية 2030.

رؤية 2030 التي جاءت بعدة بنود أهم ، زيادة الاستثمار بشكل كبير في قطاع الترفيه في بلد غالبية سكانه دون 25 سنة، الأمر الذي سيهد الطريق لابن سلمان نحو انفتاح مجتمعي غير مسبوق في تاريخ السعودية.

وتسعى المملكة عبر هذا الانفتاح لكسر الصورة النمطية المترسخة عنها، كسر مزيد من القيود والموروثات التي يعتبرها شعبه مسلمات ومقدسات لا تمس.




الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تواجه منذ مدة طويلة عدة انتقادات من المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق المرأة، التي تتهم السعودية بعاملة المرأة كمواطنة درجة ثانية، وذلك فيما يتعلق بأنها يجب أن تحصل على موافقة ولي أمرها في كثير من القرارات التي تتعلق بحياتها الشخصية.

لكن في الآونة الأخيرة، وخصوصاً بعد أن سطع نجم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وتوليه مسؤولية اتخاذ القرارات السيادية للمملكة، بدأت تلك القـ ـيود تتقلص شيئاً فشيئاً، حيث دعمت سلسلة من المراسيم الملكية السعودية فكرة تمكين المرأة السعودية، وفقاً لرؤية المملكة 2030.

 

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق