مصدر عسكري تركي يتحدث عن احتمال دخول منبج خلال ساعات.. وقيادي بالجيش الوطني يدعو الأهالي للانتفـ.ـاض ضد قسد

منبج (حلب) – مدى بوست – فريق التحرير

نفى مصدر عسكري تركي دخول قوات النظام السوري إلى المدينة، مؤكداً أن الجيش التركي قام بإرسال تعزيزات كبيرة لمحيط المدينة الواقعة شرقي حلب.

ونقلت “وكالة أنباء تركيا”، الأحد 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 عن مصدر عسكري تركي لم تسمه، أن الجيش التركي أرسل تعزيزات كبيرة لمدينة منبج شرق حلب، بهدف تحريرها من ميليشيات “ب ي د، ب ك ك”، نافياً دخول قوات الأسد للمدينة حتى الآن.

وذكر المصدر، أن الجيش التركي والوطني السوري قاما بإرسال تعزيزات كبيرة من معبر جرابلس الحدودي بريف حلب الشرقي نحو منبج بهدف تحريرها، مرجحاً أن يتم الدخول للمدينة هذه الليلة.

وحول الأخبار التي تتحدث عن تحركات للنظام السوري نحو منبج، قال المصدر التركي إن قوات نظام الأسد حاولت الدخول لبعض قرى منبج، لكنها أجبـ.ـرت على الانسحاب لمنطقة العريمة بعد تحليق مكثف لطيران التحالف الدولي، ودخول الدوريات الأمريكية إلى منبج.

وأكد أن عملية نبع السلام التي تم إطلاقها من قبل الجيش التركي والوطني السوري في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري مستمرة إلى أن يتم تحقيق قيام المنطقة الآمنة وعودة اللاجئين إلى منازلهم.

موضة ستايل

من جانبه، ذكر المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني السوري، الرائد يوسف حمود للوكالة ذاتها، أن هناك عمل قريب في منبج، وأن كل ما يصدره نظام الأسد مجرد شائعـ.ـات”.

ونشر الصحفي التركي “ليفنت كمال” مقطع فيديو، يظهر توافد عشرات الآليات المحملة بعناصر الفيلق الثاني – الجبهة الشامية التابعة للجيش الوطني السوري أثناء اتجاهها نحو منبج لتحريرها.

 

بدوره، دعا قائد فرقة المعتصم بالله التابعة للجيش الوطني السوري، مصطفى سيجري، أهالي منبج للانتـ.ـفاض في وجه تنظيمي “ب ي د ، ب ك ك”، والنزول للشوارع والساحات، وقطـ.ـع الطرقات، وحماية المدينة من أي محاولة لتسليمها، والغـ.ـدر بأهلها”.

وقال سيجيري، الأحد 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن قوات الجيش الوطني السوري اتجهت نحو منبج، تحسباً لأي عملية استلام وتسليم بين عصـ.ـابات قنديل (قسد)/ وعصـ.ـابات الأسد.

وأضاف سيجري:”في الفترة الماضية اتفق الجميع ضدنا وضد حلفاءنا، وظن البعض أنها النهاية، روسيا وإيران والنظام يتقدمون في ريف حماة وباتجاه إدلب و #قسد تتمدد في شمال شرق سورية، واليوم نحن وتركيا بإذن الله أقوى وأقوى وأقوى، تبدلت الأحوال والأوضاع، نخوض اليوم معركة الأمة، أمة الأحرار والأبطال”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق