“نابليون بونابرت” حاضر في حديث ترامب عن سوريا.. الدفاع الروسية تتحدث عن خـ.ـلاف مع أنقرة حول “عين العرب” والوطني السوري يتأهب لدخولها

واشنطن (الولايات المتحدة) – مدى بوست -فريق التحرير

بالتزامن مع تصريحات لوزارة الدفاع الروسية نفت فيها عدم قبولها وصول عملية “نبع السلام” لمدينة عين العرب، أعلن الجيش الوطني السوري استعداده لتحرير المدينة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، الإثنين 14 أكتوبر /تشرين الأول 2019 أنه ” لا صحة للأنباء حول قبول موسكو  بتوسع العملية التركية إلى مدينة عين العرب “كوباني”، حسبما ذكر موقع “نداء سوريا” في نبأ عاجل عبر حسابه بموقع تويتر.

وأضاف الموقع في تقريرٍ له، ونقلاً عن مراسله أن العديد من المجموعات التابعة للجيش الوطني السوري بدأت بالاستعداد للتقدم نحو مدينة “عين العرب كوباني ” في ريف مدينة حلب الشرقي، لتحريرها من ميلشيات قوات سوريا الديمقراطية.




ودفع الجيش الوطني السوري بتعزيزات عسكرية كبيرة للمناطق التركية المتاخمة لمدينة عين العرب تمهيداً لبدء التقدم نحوها خلال الساعات القليلة القادمة.

وكانت تعزيزات كبيرة للجيش التركي قد وصلت مساء الإثنين 14 أكتوبر/ تشرين الأول إلى  مدينة “أقجة قلعة” التركية الحدودية مع سوريا؛ استعداداً للتقدم باتجاه مدينة “عين العرب”.

ترامب: لن نحمي حدود سوريا برئاسة عـ.ـدونا بشار الأسد

من جهة أخرى، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تتدخل لحماية حدود سوريا في ظل وجود بشار الأسد على رأس السلطة، وذلك رداً على الذين يطالبونه بالتدخل لإيقاف عملية “نبع السلام” التي يقوم بها الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري لإقامة منطقة آمنة وضمان عودة اللاجئين.

وقال ترامب، الإثنين 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن  إن “البعض يريد من الولايات المتحدة أن تحمي حدود سوريا برئاسة عـ.ـدونا بشار الأسد رغم بعدها 7000 ميل”.

وأضاف الرئيس الأمريكي الذي عرف بكثرة تغريده عبر حسابه بموقع تويتر أنه “بعد هزيمة “خـ.ـلافة داعش” 100٪ قمت بنقل قواتنا إلى حد كبير من سوريا”.

وأشار إلى أن بلاده لن تتدخل فيما يجري بالشمال السوري حالياً، حيث قال:” “دع سوريا والأسد يحميان الأكراد ويحـ.ـاربون تركيا من أجل أرضهم.. قلت للجنرالات لماذا يجب أن نقـ.ـاتل من أجل سوريا والأسد لحماية أرض عـ.ـدونا؟”.




ورأى الرئيس الأمريكي أن “كل من يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد هو جيد بالنسبة لي، سواء كانت روسيا أو الصين أو نابليون بونابرت.. آمل أن يفعلوا كل شيء بشكل رائع، فنحن على بعد 7000 ميل!”.

وأكد على أن الأولوية له باعتباره رئيساً للولايات المتحدة أن يركز على حدود بلاده الجنوبية، والتي “تتاخم الولايات المتحدة وتشكل جزءاً منها” في إشارة للحدود الأمريكية المكسيكية.

وحول مسؤولية الدول الأوروبية عن ما يجري في سوريا، قال ترامب إن “المسؤولية يتحملها الأوروبيون الذين لم يتعاملوا مع مشكلة “داعش”، مؤكدا أن ذلك سبب كبير للوصول إلى هذا الموقف اليوم.

وتساءل الرئيس الأمريكي “ألا يتحمل الأوروبيون الكثير من المسؤولية؟”.. مضيفا “لقد عرضت سجـ.ـناء “داعش” على الدول الأوروبية التي أتوا منها، ورفضت في مناسبات عديدة.. ربما اعتقدوا أن الولايات المتحدة ستتحمل التكلفة الهـ.ـائلة كما هو الحال دائما!”، حسب قوله.

الكرملين يدعو تركيا للتصرف بما يتناسب مع الموقف 

من جهة أخرى، دعا الكرملين تركيا إلى التصرف “بما يتناسب مع الموقف في الشمال السوري، وعدم اتخاذ أي خطوات من شأنها إعـ.ـاقة التسوية السياسية” في سوريا.

وقال يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي، الإثنين 14 أكتوبر/ تشرين الأول أنه “من المهم أن يتصرف الأتراك بما يتناسب مع الموقف، وألا يتخذوا خطوات من شأنها إعـ.ـاقة الأمر الرئيسي، وهو تقدم عملية التسوية السياسية في سوريا”.



عناصر النظام يتم تحميلهم مثل “الأغنام” للتصدي لتركيا 

على صعيدٍ آخر، أثارت مشاهد جرى تداولها عبر الشبكات الاجتماعية لمجموعة من عناصر الأسد وهم محملين داخل شاحنات مخصصة لنقل الدواب موجة من الجدل والسخـ.ـرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ناشطون إن النظام حمل هؤلاء العناصر بهدف نقلهم إلى مناطق في الشمال السوري، حيث يحاول نظام الأسد أن يـ.ـواجه الجيش التركي والجيش الوطني السوري على أمل أن يوقف عملية “نبع السلام” التي ستحقق مناطق آمنة للسوريين بعيداً عن سيطرته.

ويبدو بالصور المتداولة، عشرات العناصر التابعين للنظام محملين في الشاحنات، وهو ما أثار موجة سخرية بعد أن بدا منظرهم مثل “الأغنام” داخل الشاحنات.

ترامب الكرملين بوتين تركيا نبع السلام
عناصر النظام السوري

وعلَّق الناشط “مأمون الخطيب” قائلاً: “بشاحنات نقل الأغنام يقوم الأسد بنقل قـ.ـواته إلى شمال شرقي سوريا، مرددين شعار الـ.ـذل الخاص بهم، بالروح بالـ.ـدم نفديك يا بشار!”، مضيفاً أن جيش الأسد “يعتمد في أيديـ.ـولوجيته مبدأ إذلـ.ـال عناصره وسـ.ـحـ.ـق شخصيتهم وسـ.ـلب إرادتهم ليكونوا فعلياً كالقـ.ـطيع الذي يسوقه المـ.-رياع”.




يُذكر أن تركيا أكدت يوم أمس أن أي محاولة من نظام الأسد بالمـ.ـواجهة أو الاقتراب نحو منبج في ريف حلب الشرقي سوف يتم التعامل معها، وذلك حسبما صرّح ياسين أقطاي مستشار رئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم.

وتهدف تركيا إلى إقامة منطقة آمنة تمتد بطول 120 كيلومتراً، و بعمق 30 لـ 35 كيلومتر في عمق الأراضي السورية بهدف إعادة 2 مليون لاجئ من أصل 4 مليون يقيمون في أراضيها.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق